ماذا تريد قرية الصـــوراني من بلديتها المحدّثة مؤخراً؟

العدد: 
9178
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب, 2018
الكاتب: 
عادل حبيب

الصوراني قرية سياحية لجهة وجود سد الصوراني في أراضيها، والذي يتسع لخمسة ملايين متر مكعب من المياه على عمق 43 متراً، وتمّ بناء بعض المقاصف السياحية على أطرافه، تبعد القرية عن مدينة الشيخ بدر حوالي 7 كم شمال شرقاً،

 

وترتفع ما يقارب 400 متر عن سطح البحر، وعدد سكانها نحو /1500/نسمة، وتشتهر هذه القرية بزراعة الدخان والزيتون، وتضم وحدة إرشادية ومشتلاً زراعياً ومدرستين: ابتدائية وإعدادية، وتوجد بها عدة ينابيع أهمها عين زعرور، وعين صالحة، وعين غريب، وقد أحدثت مؤخراً فيها بلدية تتبع لها بعض القرى، لا تملك هذه القرية أي مقوم من مقومات السياحة كونها تعتبر قرية سياحية يؤمها السوريون من كافة المحافظات سوى السد ومنظره الرائع، ويطالب سكانها من بلديتهم الحديثة الاهتمام بقريتهم التي تعاني من الطرقات الضيقة والتي يجب التوسع بها وطبقة الإسفلت التي اهترأت لغزارة الأمطار، بالإضافة لإنارة أعمدة الكهرباء المظلمة ليلاً، كما توجد بها طرقات زراعية وجميعها غير معبّدة، والقرية أيضاً بحاجة لمستوصف صحي يخدم المنطقة كونها مركز تجمع بعض القرى، كما أنها تطالب بشبكة للصرف الصحي بالسرعة الممكنة بدلاً من الجور الفنية والتي تؤثر على مياه السد، ولأنها تشتهر بزراعة التبغ تطالب أيضاً بمركز لاستلام التبغ فيها لتخفيف العبء لها وللقرى المحيطة بها لتسليم محصولهم في مركز مدينة الشيخ بدر، هي بعض الأمنيات حملناها من أهالي القرية على أمل تحقيقها من البلدية المحدثة والتي سينتخب أعضاؤها الجدد قريباً.