عيادة الأطفال...النظام الغذائي والذكاء

العدد: 
9178
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب, 2018

 تؤكد الدراسات الطبية أن الأعراض التي تصيب الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية عادة تتمثل في نقص الحيوية والنشاط وفقدان الشهية ونقص النمو وعدم اكتساب الوزن بالشكل الطبيعي، إضافة إلى التأخر في المشي أو النطق وكذلك إلى تكاثر الطفيليات في الجسم. وبالإضافة إلى هذه الأعراض فقد أشارت دراسة حديثة إلى أن النظام الغذائي الغني بالدهون والسكريات والأطعمة المصنعة مرتبط بانخفاض حاصل ذكاء الأطفال. واستنتجت أن النظام الغذائي الذي يغلب عليه الأطعمة المصنَّعة والذي يقدم للأطفال عند الثالثة من العمر يؤثر بشكل مباشر على حاصل ذكاء الأطفال عند سن الثامنة والنصف، مقارنة بالأطفال الذين يتناولون أطعمة غنية بالفواكه والخضراوات الطازجة. وبينت الدراسة أن النظام الغذائي الغني بالأطعمة المصنَّعة عند سن الثالثة يرتبط بانخفاض حاصل الذكاء عند الأطفال بمقدار 1.67 نقطة على مقياس الذكاء،. وهذا يعني أن أي تأثيرات معرفية أو سلوكية ترتبط بالعادات الغذائية في الطفولة يمكن أن تستمر في مراحل متأخرة من الطفولة بالرغم من التغيرات التي تطرأ على النظام الغذائي .

 

الفئة: