69 ضبطاً حراجياً في الحفة وخطة لتحريج 150هكتاراً فيها

العدد: 
9177
التاريخ: 
الثلاثاء, 28 آب, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
نعمان أصلان

نفذت شعبة حراج الحفة كامل الخطة الحراجية للعام 2018 والمتضمنة تحريج 170 هكتاراً موزعة على مواقع كتف مريشود 50هكتاراً، وكتف البراج 50هكتاراً، وعين الدار 70هكتاراً.  وقال المهندس ماهر محمد رئيس شعبة حراج الحفة بأن أعمال الترقيع والترميم التي تمت في هذه المواقع تضمنت زراعتها بغراس الأرز والشوح والصنوبر الثمري والغار وغيرها من الغراس الحراجية مشيراً إلى أن الخطة التحريجية للموسم 2019 تتضمن إعادة ترميم وترقيع نحو 150 هكتاراً من الأراضي الحراجية الواقعة في مواقع حراج جبل النبي يونس والجب الكبير وكتف الحجل وكتف محمد علي ودير ماما ولفت م. محمد إلى أن تنفيذ الخطة التحريجية من قبل الشعبة يسير بالتوزاي مع تنفيذ باقي الأعمال المناطة بها إن كان في مجالات الاستثمار أو الحماية أو خطوط النار مشيراً في هذا المجال إلى تنظيم  69 ضبطاً حراجياً بحق المخالفين لقانون الحراج (القطع والكسر والمصادرة للمواد الحراجية) إلى جانب منح العديد من الرخص في مجال الاستثمار 30 رخصة مصدات رياح و5 رخص نباتات حراجية،إضافة لـ 10 رخص لاستصلاح عقارات حراجية وتنفيذ أعمال الاستصلاح المجاني لنحو 50  دونماً في قرى بلوطة والجنجانية ومجدل صالح وبارودة  وشق نحو 3 كم من خطوط النار ضمن خطة العام الحالي في مجال خطوط النار أما في مجال الحرائق الحراجية التي تمت مكافحتها خلال الفترة الماضية من العام الحالي فقال رئيس الشعبة بأن عددها قد وصل إلى 3 حرائق حراجية لافتاً إلى أن المساحات المتضررة من هذه الحرائق والتي وقعت في مواقع مختلفة من الحفة فقد وصلت إلى نحو 10 دونمات مؤكداً أن مكافحة هذه الحرائق يتم من خلال الكوادر والآليات التابعة للشعبة والتي تمتلك 7 إطفائيات و 3 جرارات زراعية ذات جاهزية عالية تستعمل جميعها في مجال إطفاء الحرائق عند حدوثها مشيراً إلى مناوبة واحدة من تلك الإطفائيات يومياً في صلنفة وذلك ضمن إطار الإجراءات الاحترازية لمكافحة  أي حريق قد يحصل في صلنفة وجوارها مشدداً على أهمية تعاون المواطنين بشكل عام ولاسيما المزارعين مع الجهات المعنية للحفاظ على الأراضي الحراجية وذلك حفاظاً  على هذه الثروة الوطنية الهامة التي تشكل المحافظة عليها واجباً يجب على الجميع المساهمة في تحقيق وذلك نظراً لأهمية تلك الثروة على الصعيد البيئي والاقتصادي والجمالي.