رياضتنا في أندونيسيا .. والبحث عن حضور متميز!

العدد: 
9176
التاريخ: 
الاثنين, 27 آب, 2018

في أندونيسيا مازالت البعثة السورية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية تتابع منافساتها هناك ..
صحيح أنّه لا غلّة وفيرة في كل ألعابنا المشاركة، وصحيح أنّ الطموح أكبر بكثير مما تحققه رياضتنا بشكل عام، لكن المشاركة بهذا العدد الكبير من الألعاب (16 لعبة) له دلالاته الرياضية والاجتماعية وحتى السياسية، وهو يعني أن بلداً يعشق الحياة لن يتخلى عن أي جزئية من هذه الحياة ..
رياضيونا في أندونيسيا والحالة هذه جنود سوريون لا ننتظر منها الميداليات فقط، بل أن يقدّموا أنفسهم بما يليق بهم كسوريين قارعوا الحرب وانتصروا للحياة، وهم على ما في بلدهم من جراح قادرون على تسجيل الحضور الطيّب منافسة وأخلاقاً..
ننتظر من مشاركتنا في دورة الألعاب الآسيوية ان تأتي بثمار تحدّيها وخاصة على صعيد المنتخب الأولمبي الذي يشارك في منافسات كرة القدم ويلعب اليوم في ربع النهائي ضد منتخب فيتنام متمنين له الاستمرار للمنافسة على ذهبية الدورة .

الفئة: