مخاض عسير .. من يـُشكى إليه يشكو سوء حاله

العدد: 
9176
التاريخ: 
الاثنين, 27 آب, 2018
الكاتب: 
غانة عجيب

من طوق البلد إلى سيانو والعقار /841/ طار من اتحاد الفلاحين

رفض مجلس بلدية اللاذقية إضبارة رخصة بناء معمل عبوات بلاستيكية مقدمة من قبل اتحاد الفلاحين في اللاذقية على العقار 841 طوق البلد منذ ثلاثة شهور، ما اضطر المسؤولين في الاتحاد للبحث عن البديل، ونقل البناء إلى عقار آخر تعود ملكيته للاتحاد، وهو العقار 64 سيانو- منطقة جبلة- ولمعرفة تفاصيل الرفض، وتغيير الموقع، قصدنا اتحاد الفلاحين في اللاذقية، والتقينا رئيس الاتحاد الأستاذ هيثم أحمد، ورئيس مكتب الشؤون الزراعية والتعاونيات في اتحاد الفلاحين الأستاذ نزار قابقلي، وخلال الحديث كان المفاجئ لهم هو نقل ملكية الأرض التابعة للاتحاد التي تمّ اختيارها لبناء المعمل عليها إلى بلدية اللاذقية جاءهم الرد: (إشارة إلى كتابكم رقم 5697/10/13/1 تاريخ 28/2/2018 بخصوص بيان الرأي بترخيص منشأة معدة لصناعة المنتجات البلاستيكية بطريقة الحقن على العقار رقم 841 منطقة طوق البلد العقارية – مدينة اللاذقية إن العقار يقع ضمن المخطط التنظيمي لمدينة اللاذقية- منطقة صناعية قسم شرقي- منذ تاريخ 30/12/2004 وإن الصفة التنظيمية لجزء العقار المراد الترخيص عليه المحدد من قبل شعبة الطبوغرافيا هي جزء من منطقة صناعات قطاع عام وضع راهن وجزء أشرطة حماية وطريق علماً أنه تمّ إخضاع العقار المذكور الباب الثاني القانون (23) لعام 2015 بموجب قرار المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة رقم 479 لعام 2016 لا يمكن من حيث الصفة التنظيمية الموافقة على ترخيص المنشأة المعدة لصناعة المنتجات البلاستيكية بطريقة الحقن على العقار رقم 841 منطقة البلد العقارية).
وفي متابعة لحديثهم حول المعمل وكلفته التي تبلغ /31/ مليون ليرة للخط الواحد والمعمل يتسع لبناء خطين أي الكلفة الإجمالية /61/ مليون ليرة سورية للخطين بدون البناء ولكن تخف قيمة التكلفة مليون ليرة في حال تمّ تجهيز خطين، تمّ الحصول على جميع الموافقات في مديرية الصناعة، وتمّ تحويله إلى بلدية اللاذقية وفي قسم التخطيط العمراني حدد الموقع على أرض الواقع بناء على السور الذي نحن كاتحاد قمنا ببنائه على هذه الأرض وتبيّن لهم أثناء التحديد ما مساحته ما يقارب مترين تابعة للشارع التنظيمي من الجهة الشرقية فتمّ إبعاد المترين إلى جهة الغرب وأثناء الاجتماع في المكتب التنفيذي في البلدية فوجئنا بردهم بأن هذه المنطقة غير مسموح البناء عليها، وهي منطقة خضراء على الرغم من كبر مساحة العقار التي تبلغ 19 دونماً وبإمكاننا تغيير الموقع ومسموح فيها الترخيص الصناعي، طرحنا الموضوع في مجلس الاتحاد برعاية السيد المحافظ مشكوراً قدم لنا الدعم المعنوي وطلب سحب الإضبارة طالما الترخيص موافق عليه بتوجيه من رئاسة مجلس الوزراء والاتحاد العام للفلاحين، قمنا بسحب الإضبارة وإعادة تقديمها مرة ثانية للبلدية، وكنا نتمنى أن يكون رد البلدية إعادتها للدراسة، أما بعد أن قررت الرفض باجتماع المكتب التنفيذي كان لا بد من البحث عن البديل ونقل طلب ترخيص بناء المنشأة التي تبلغ مساحتها /150/ متراً وسقفها من التوتياء إلى منطقة أخرى وعقار آخر في منطقة جبلة على العقار /64/ سيانو تعود ملكيته للاتحاد تبلغ مساحته /6/ دونمات، وسيتم تحويل هذا الطلب إلى بلدية سيانو لأخذ الموافقة، وبعدها سنبدأ إجراءات الترخيص.
 أرض سيانو هي وسط منطقة زراعة حمضيات وبحاجة لهذا المعمل وخصوصاً جميع العبوات البلاستيكية التي تستخدم في المنطقة الساحلية تأميناً من مدينة حماة أو دمشق لذلك وجود هذا المعمل في هذه المنطقة هام ومناسب لجميع المناطق وأرباحه جيدة سيتم بناء المعمل على مساحة تبلغ (300-400) متر من مساحة الأرض والباقي مزروع بأشجار الحمضيات.
 كاتحاد نعاني من قلة السيولة المالية لهذا المشروع، نتمنى الدعم المادي من قبل الاتحاد العام، سنتقدم للحصول على قرض من المصرف الزراعي لكي نتمكن من القيام بهذا المشروع الذي يقدم الخدمة لجميع مزارعي الساحل السوري لما له من فائدة وتخفيف نفقات عليهم، فسعر العبوة سيكون بسعر التكلفة، وهو معمل بدائي، الغاية منه تقديم الفائدة للمزارعين.
 أما بالنسبة للاعتداءات على أرض المشروع في دوير الخطيب، منطقة جبلة فهي مستمرة من خلال بناء ثانوية زراعية بيطرية في أرض المشروع، فقمنا برفع كتاب إلى الاتحاد العام في دمشق بهذا الخصوص، وهو بدوره أرسل إلينا كتاباً جاء فيه: (لا مانع لدينا من إقامة الثانوية الزراعية بشكل مؤقت، وفي حال تمّ نقل الثانوية إلى موقع آخر، كل ما يوجد ضمن هذه الأرض الخاصة باتحاد الفلاحين تعود ملكيته إلى الاتحاد، وهذا البناء هو عبارة عن بناء مسبق الصنع).
 

 

الفئة: