تكريـــــــــــم المتفوقــــين لتشــــــــــجيع الباقـــــين

العدد: 
9176
التاريخ: 
الاثنين, 27 آب, 2018
الكاتب: 
شريف يوسف

بمبادرة أهلية وجهود من أهالي وسكان قرية بيت القليح في محافظة طرطوس أقيم حفل فني ساهر تحت عنوان (تكريم المتفوقين لتشجيع الباقين) في مدرسة القرية.
حيث تمّ خلال الحفل تقديم جوائز مادية ومعنوية لأبنائنا الطلبة الذين تفوقوا في صفوفهم الدراسية من مرحلة التعليم الأساسي وحتى الثانوية خلال العام الدراسي الحالي 1017- 2018
وألقت الطفلة المتفوقة لمار سليم يوسف كلمة المتفوقين حلقة أولى تعليم أساسي ونوهت إلى مزايا النجاح والتفوق وقالت: إن النجاح جميل ولكن التفوق أجمل والتفوق هو ثمرة جد واجتهاد وتضافر الجهود بين الأهل والمدرسة وتمنت على جميع الطلاب الدراسة والعمل الدؤوب من أجل قطف ثمرة التفوق.
وبدورها ألقت الطالبة المتفوقة بتول أيمن معروف ثانوية علمي كلمة متفوقي باقي الصفوف حيث ذكرت في كلمتها إن من أهم نتائج النجاح والتفوق أنه ولّد جيلاً من العلماء جعلوا العالم كله قرية صغيرة في متناول الجميع وقالت إن هذا التفوق هو عربون محبة ووفاء للدماء الطاهرة والانتصارات الباهرة التي يحققها أبطال جيشنا البواسل في كل الميادين وأهدت هذا التفوق إلى شهداء الوطن وإلى سيد الوطن الرئيس المفدى بشار الأسد راعي العلم وراعي المتفوقين.
كما ألقى رضوان محمد عضو قيادة شعبة الشيخ بدر لفرع حزب البعث العربي الاشتراكي كلمة أكد فيها إن بلدنا الغالي بحاجة إلى كل قطرة عرق لبنائه وإن كل قطرة عرق وكل دقيقة من جهد وتعب توفر لوطننا الغالي الراحة والأمان وتساعد في بناء الإنسان وإن تفوق أبنائنا الطلبة في هذه الظروف الصعبة والقاسية التي يمر بها بلدنا ما هي إلا عربون محبة ووفاء لأهلنا الذين لم يبخلوا بالغالي والنفيس من أجل أن يوفروا لنا الراحة والجو المناسب للحصول على هذا التفوق أولاً وثانياً عربون وفاء ومحبة أيضاً لأولئك الذين يرابطون على ثغور الوطن ويحاربون أولئك الزمر أهل الجاهلية والظلام الذين حاربوا العلم وقتلوا  العلماء.
وفي ختام الحفل تمّ توزيع الهدايا على المتفوقين الذين وعدوا بدورهم وطنهم وأهاليهم بمتابعة تفوقهم من أجل رفد وطنهم الغالي بكل الكوادر والطاقات العلمية ليبقى الوطن شامخاً ورايته خفاقة وطلبوا من زملائهم متابعة مسيرة الجد والاجتهاد للوصول إلى أعلى درجات التفوق