خطوات خجولة لـ «التقانات الحيوية» في قطاع الثروة الحيوانية

العدد: 
9175
التاريخ: 
الأحد, 26 آب, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
الأخبار

أكد الدكتور محمد سلهب رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية خلال الندوة الإرشادية التي أقامها المركز حول دور التقانات الحيوية في قطاع الثروة الحيوانية أن التكنولوجيا الحيوية ساهمت في زيادة إنتاج الثروة الحيوانية بشكل كبير لاسيما في البلدان المتقدمة وأن هذه الندوة تأتي لتسليط الضوء على أهمية تطبيقات  التقانات الحيوية في قطاع الثروة الحيوانية وضرورة تطبيقها ودعمها باعتبار أن سورية لا تزال تخطو خطوات خجولة في هذا المضمار و مجالات تطبيقها في قطاع الثروة الحيوانية لا يزال دون المستوى المطلوب،لافتاً إلى أن هذه الندوة هي خطوة على طريق دعم هذه الأبحاث خصوصاً بوجود باحثين مميزين يعملون في مجال التقانات الحيوية على مستوى القطر.
هذا وتضمنت الندوة مجموعة من المحاضرات والعروض حيث قدم د. محمود معلا ابراهيم رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس عرضاً حول: التعديل الوراثي للحيوانات الزراعية، كما قدم د.محمد سلهب عرضاً حول الجين2 has في خلايا الركام البيضي مؤشر على مقدرة عالية للبويضة على التطور بعد إخصابها مخبرياً، بدوره قدم د.محمد موسى من مركز البحوث العلمية الزراعية بدرعا عرضاً بعنوان أهمية تقانة نقل الأجنة في التحسين الوراثي ، و قدم د. المعتصم بالله الدقر عرضاً بعنوان (the ob gene) ، واختتم د. محمد الصالح الندوة بتقديم عرض حول استخدام موجهات المناسل في رفع الكفاءة التناسلية و إدارتها عند الحيوانات الزراعية .