التعقيم الشمسي وأثره في القضاء على الآفات الزراعيـّة

العدد: 
9175
التاريخ: 
الأحد, 26 آب, 2018
الكاتب: 
هالة كاسو

شهد القطاع الزراعي تطوراً ملحوظاً من خلال اعتماده على البحوث العلمية والأساليب والتقنيات الحديثة لتحسين الإنتاج من حيث الكم والنوع ، وعملية التعقيم الشمسي إحدى الطرق العلمية المتّبعة في البيوت البلاستيكية، وللحديث عن أهمية التعقيم الشمسي وآليّته وغايته التقينا المهندس الزراعي أحمد محمد رئيس دائرة الزراعة في جبلة وكان الحديث التالي:

مفهوم التعقيم الشمسي
التعقيم الشمسي للبيوت البلاستيكية طريقة حديثة وبديلة عن المواد الكيميائية وهي فعالة وآمنة وغير ملوّثة للبيئة الزراعية والإنسان معاً، والتعقيم الشمسي غاية في الأهمية لمكافحة العوامل الممرضة داخل البيوت البلاستيكية لتجنب الأمراض وتخليص التربة منها وتعتمد هذه الطريقة على الاستفادة من الطاقة الحرارية الناتجة عن الأشعة الشمسية النافذة من خلال الغطاء الأرضي في تسخين التربة .
الأهداف من التعقيم
يعمل التعقيم الشمسي على القضاء على المسببات المرضية والآفات التي تلحق ضرراً بالمحصول الزراعي كما يقضي على بذور الأعشاب التي تنافس النبات المزروع بعد إنباتها مع المحافظة في الوقت نفسه على الكائنات الدقيقة النافعة والتي تزيد من خصوبة التربة وأهم العمليات التي تساهم في نجاح الزراعة إعداد الأرض للزراعة التي تشمل إضافة السماد العضوي والأسمدة الكيميائية الأساسية وحراثة التربة ومن ثم تعقيم التربة وهذه العمليات لابد منها لأن تربة البيوت البلاستيكية تعتمد طريقة الزراعة التكثيفية ولا تخضع لدورة زراعية وهذا يرهق الأرض ويستنفذ مخزونها الغذائي ويعرضها للمزيد من الأمراض، وتعقيم التربة ضروري جداً من أجل القضاء على بذور الأعشاب
 طريقة التعقيم
يجب التحليل لمعرفة نسبة تواجد المواد الغذائية الكبرى والصغرى ليتم إضافة السماد الأساسي حسب الحاجة وأيضاً حسب النتائج المحللة.
وتجري إضافة الأسمدة العضوية المتخمرة لأنه في أغلب الحالات يجري التوزيع بشكل متوازن على كافة المساحة وتجري عملية الحراثة العميقة للتربة ثلاث مرات والغاية منها خلط التربة مع الأسمدة العضوية بشكل متجانس ويتم وضع شبكة تنقيط مزدوجة من الاتجاهين لتمثيل كافة المساحات المزروعة.
وبعد ذلك يتم تغطية أرض البيت فوق شبكة التنقيط من البلاستيك وتصل إلى أبعاد البيت الأربعة من أجل الحرارة في التربة ويجب أن تكون قطعة البلاستيك مناسبة مع الأبعاد الأربعة ويفضل اللون الأبيض ليساهم في رفع درجة الحرارة في التربة، وثم يتم إغلاق أبواب البيت البلاستيكي من الجهتين في حال كان مغطى ولم يزل الغطاء عليه.
عملية السقاية
تتم السقاية من الاتجاهين تشمل كافة المساحة عبر شبكتي التنقيط وعندما تتوفر الحرارة مع الرطوبة العالية تبدأ عمليات التخمر للأسمدة العضوية المضاعفة لتساهم في رفع درجة حرارة التربة إضافة إلى الحرارة الشمسية التي تمر من خلال الغطاء البلاستيكي.
- كما أن عملية السقاية في الليل تشكل طبقة من البخار على الغطاء البلاستيكي وتمنع الحرارة المحبوسة في التربة من الفقد خلال الليل وهذا بدوره يجعل الحرارة مرتفعة ليلاً ما يعطي نتائج جيدة وتستمر هذه العملية حوالي /30/ يوماً حيث تكون خلالها درجات الحرارة تتراوح ما بين( 70-80) درجة وبالتالي يتم قتل أكبر نسبة من مسببات أمراض النبات ويجري تخمير المادة العضوية وتفكيك بعض المركبات وغسل جزء من المواد المتراكمة وتحسين الخواص الفيزيائية للتربة ثم حراثة التربة حراثة عميقة من أجل تهويتها بشكل جيد.