اللاذقية أولاً في بطولة الجمهورية لمصارعة الإناث

العدد: 
9174
التاريخ: 
الخميس, 16 آب, 2018
الكاتب: 
علي زوباري

على بساط صالة المصارعة تحت مدرج ملعب الباسل الدولي في اللاذقية اختتمت بطولة الجمهورية لمصارعة الإناث المفتوحة وبكافة الفئات واستمرت فيها المنافسات لمدة ثلاثة أيام بين اللاعبات اللواتي مثلن محافظات القنيطرة وحلب واللاذقية وهيئة الجيش وشهدت جولات المصارعة منافسة قوية بين المتنافسات على ألقاب الأوزان وبين ثلاث مراحل وثلاث جولات لكل لاعبة تحت إشراف اتحاد اللعبة وحكام تشهد لهم صالات المصارعة بالنزاهة والعدالة وبمتابعة ومراقبة لصيقة من قبل رئيس الاتحاد الجديد مروان سلامة الذي قرر أن تبدأ مصارعة الإناث بعد توقف دام لأربع سنوات من اللاذقية ولذلك تم اختيار اللاذقية لإقامة بطولة الجمهورية بهذه الفئة بالتحديد لما تمتلكه اللاذقية من كوادر وخبرات رياضية بالمصارعة يعرفها الجميع إلا أنها كما أكد للوحدة رئيس الاتحاد مروان سلامة قد تم إبعادها عن الاتحاد في السنوات العشرة الماضية ولم يكن لها أي ممثل في اتحاد اللعبة وهذا ما ساعد بشكل أو بآخر على نسيان هذه الرياضة في محافظة اللاذقية واليوم وانطلاقاً من اللاذقية سينصب عملنا في الاتحاد على القواعد وتطويرها واتساع المجال لانتشارها في كافة المحافظات السورية وبالعودة إلى نتائج البطولة وحسب  ترتيب الاوزان جاءت على الشكل الآتي:
 من وزن 50كغ - فاطمة شاكر من اللاذقية - نور الهدى خنفيس القنيطرة
وبوزن 55كغ: علا خنفيس القنيطرة - شلد قلول من الجيش
وزن 60كغ: نانسي مطرجي اللاذقية - رؤى عبد الرحمن القنيطرة
وزن 65 كغ: إثراء الصالح اللاذقية - نور كلدي حلب
وزن 70 كغ: نوران زويكلي اللاذقية - مافا ما شنج القنيطرة
وزن 75 كغ: سيدرا فطيمة اللاذقية - سيدرا زعويط القنيطرة
وفي الترتيب العام، جاءت اللاذقية في المركز الأول تلتها القنيطرة ثم حلب والجيش ثالث مكرر .
رأي فني
أمين سر اتحاد المصارعة محمد الفاعوري للوحدة قال: المستوى مقبول وظهرت بهذه البطولة بعض المهارات والخامات الواعدة حيث قدمن أداء جيد ومستوى متقدم يمكن البناء عليه مستقبلاً بهذه الرياضة ومن البنات اللواتي تميزن بهذه البطولة /نانسي مطرجي/ من اللاذقية بعد فوزها بالدور التمهيدي على منافستها رانية عبد الرحمن من القنيطرة وعلى رؤى عبد الرحمن بالدور الثاني كما أنها كررت الفوز على رؤى عبد الرحمن بالجولة الأخيرة وحازت على المركز الأول بوزن 60كغ وكانت بنفس المستوى تقريباً وكانت منافسة قوية لنانسي مطرجي ورؤى عبد الرحمن من القنيطرة وبشهادة كافة المتابعين لهذه البطولة من حكام ومدربين هذا وقد فازت عبد الرحمن على مرام هلال من حلب بالدور التمهيدي وعلى نانسي مطرجي بالدور الثاني إلا أن لم تتمكن من الفوز عليها بالنهائي وللحقيقة لا ولن تقلل من أهمية الباقي إلا أنهن بحاجة إلى المتابعة والتمرين والتدريب  وتطوير مستواهن الفني وهن من المنافسات على اللعب وأوضح القادري بأن توجهات اتحاد اللعبة تنصب على القواعد والعمل ضمن هذه الفئة كما أن توجه الاتحاد العمل على تقوية الكوادر الفنية من حكام ومدربين بهدف زيادة العدد وخاصة بالحكام الذين يبلغ عددهم الآن فقط ثمانية (أربعة حكام دوليين وأربعة درجة أولى) والعدد كان عام 1987 27 حكماً دولياً كما أن التنسيق مستمر في بناء اللعبة تنظيمياً وفنياً وإدارياً وهذا لن يستغرق الوقت الطويل وسنعمل على إقامة دورات تدريبية للعنصر الأنثوي بهدف إنتاج مدربات وجهاز تحكمي في مستوى متقدم ولن تبقى البطولات الانثوية حكر على الحكام الذكور وفي الأيام القادمة سنعمل على تطوير اللعبة أنثوياً وسيكون جهاز تحكمي أنثوي.
 

الفئة: