ليــث أبــو علــي .. نجم صغير متعدد المواهب

العدد: 
9174
التاريخ: 
الخميس, 16 آب, 2018

ليث بسام أبو علي ليس بشخصية مشهورة ولا مطرب في ذا فويس كيدز ولا طفل خارق القوى بل هو طفل موهوب ابن مدينة اللاذقية أحب الفن بأشكاله متعدد المواهب (شطرنج، كرة القدم، العزف على الأورغ) ولكن تأثره الكبير بوالدته السيدة نيفين حيدر (مدرسة بمعهد الاقتصاد المنزلي ومدربة خياطة وأشغال يدوية وكروشيه وإعادة تدوير) صقلت موهبته ونمّت اهتماماته تجاه الفنون مما جعل منه طفلاً موهوباً في الخياطة والنسيج والتطريز، فانتسب مع والدته إلى فريق الثقافة لبناء مهارات الحياة بإشراف السيدة آمال طوبال الأمر الذي ساعده في عرض مواهبه بكافة المجالات.
حصل ليث على عديد من الجوائز في مجالات التصوير الضوئي في المرتبة الثالثة على مستوى القطر سنة 2016 م، بالإضافة إلى عديد من الجوائز التشجيعية في مجالات الخط، توفير الطاقة وترشيدها فقد كتب ليث قصة عن ترشيد الطاقة بعنوان الطاقة أم العطاء حزينة، وجمع ليث بين هواياته و الدراسة فكان طفلاً منظماً شغوفاً، فكيف لطفل في هذا العمر إتقان التطريز وهو اختصاص أنثوي؟ بالطبع ليث كسر القاعدة فقد شارك والدته في حياكة العديد من الملابس ولابد من التأكيد على أهمية دور والدته التي كانت الحافز والقدوة فضلاً عن الموهبة التي ولدت معه بالفطرة وتطورت بالاهتمام والتدريب.