كانت تعرف بمدينة المعارض فأصبحت معرضاً للأنقاض

العدد: 
9174
التاريخ: 
الخميس, 16 آب, 2018
الكاتب: 
بثينة منى

النظافة أمرٌ إيجابي ومحبب بشكل عام لدى شرائح كبيرة بالمجتمعات العامة، لكن هناك أناساً كثراً يجهلون ويتجاهلون التعامل معها، فهي عبارة عن ممارسات مستمرة للتخلص من الأوساخ..
كانت تعرف بمدينة المعارض في مدينة اللاذقية في المنطقة الواقعة بالقرب من سوق التأمينات الاجتماعية التي ذاعت حولها الإعلانات والمنشورات أصبحت اليوم عبارة عن مدينة معارض للقمامة والأوساخ.
زرنا المنطقة ولاحظنا عدم وجود مدينة معارض وحولها محلات وعروض وتجارة ورواد، لكن وبتمعن لاحظنا الكثير من الأوساخ والأنقاض نتيجة فشل المدينة من قبل المستثمر فتم إزالتها وترحيل الخيم والمحلات المسبقة الصنع وترك القمامة والأنقاض فالصورة الجانبية تبين ذلك.
نحن نتكلم عن جزء بسيط جداً من الكم الهائل لانتشار القمامة والأوساخ بساحات وشوارع وأرصفة المدينة والحدائق والمرافق العامة.
وأمام هذا الواقع السيئ لما يسمى منطقة المعارض هل يمكن القيام بجولة من قبل الجهات المعنية للتأكد من الواقع العام ومعالجته حسب الأصول لأنه بشكل عام مزرٍ جداً وبحاجة إلى وقفة وبحث من أجل إيجاد الحلول المناسبة؟