أخطاء لغوية شائعة

العدد: 
9174
التاريخ: 
الخميس, 16 آب, 2018
الكاتب: 
د. رفيف هلال

يقولون : تَخَرّج من معهد كذا. والصواب : تَخَرّج في معهد كذا، لأن تَخَرّج معناه : تعلم وتدرب. وهو خِرّيج وخَرِيج ومُتَخَرّج . أما الذي يتعلم في معهد، ويفوز بشهادته، فنقول : إنه تَخَرّج في معهد كذا، فاز بشهادته.
ويقولون : خَرْطوم الفيل ومدينة الخَرْطوم، والصواب : خُرْطوم الفيل ومدينة الخُرْطوم . ومن معاني الخُرْطوم :
1- الأنف .
2- مقدّم الأنف .
3- وَسَمَهُ على الخُرْطوم : أذلّه. وفي الآية 16من سورة القلم : ( سَنَسِمُهُ على الخُرْطوم ) .
4- الخُرْطوم : الخمر السريعة الإسْكار.
أما جمع الخُرْطوم فهو : خَراطيم. والخُرْطُم هو : الخُرْطوم .
ويجمعون الخَشَبَة على أخْشاب . والصواب أن تُجْمع على :
1- خُشُب ، قال تعالى، يصف المنافقين : ( كأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ ) .وقُرِئ خُشْبٌ بإسكان الشين. وفي الحديث في ذكر المنافقين أيضاً : " خُشُبٌ بالليل، صُخُبٌ بالنهار " . أراد أنهم ينامون الليل لا يُصَلّون ، كأن جثثهم خُشُب مُطرّحة. وهو مجاز.
2- وتُجمع أيضاً على خُشْب .
3- وعلى خَشَب . وفي المثل : ( لسانٌ مِنْ رُطَبٍ، ويَدٌ مِنْ خَشَبٍ ). يُضرب فيمن يلين في قوله، ويشتد في فعله .
4- وعلى خُشْبان . قال الشاعر :
كأَنَّهُمْ بِجَنُوبِ القاع خُشْبانُ
ويخطئون من يقول : خَشِيَ من الفقر، ويقولون إن الصواب هو : خَشِيَ الفقر يَخْشاه خَشْياً وخَشْيَة وخشاة ومَخْشاة ومَخْشِيَة وخِشْياناً وخِشْياً : خافه، وهو خاشٍ وخَشٍ وخَشْيان . واعتمدوا في تخطئتهم تلك، على اكتفاء الصحاح ومفردات الراغب واللسان والمختار والقاموس والتاج ومتن اللغة بذكر الفعل خَشِيَه، وعلى قوله تعالى في الآية 37 من سورة الأحزاب : ( وَ تَخْشَى الناسَ . واللهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشاه ُ ). وورود الفعل خَشِيَ متعدياً تعدياً مباشراً 34 مرة أخرى في القرآن الكريم . ولكن الأساس قال : خَشِيَ الله، وخَشِيَ منه. وتلاه مدُّ القاموس فالمعجم الوسيط . فأجازا : خَشِيَه وخَشِيَ منه.
 

 

الفئة: