53 مليون ليرة إيـــرادات بريــــــــد اللاذقيـــة

العدد: 
9173
التاريخ: 
الأربعاء, 15 آب, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
نعمان أصلان

أكد محمد غالية مدير بريد اللاذقية سعي المديرية لزيادة الانتشار الأفقي وتحسين نوعية الخدمات التي تقدمها للمواطنين، وذلك ضمن إطار الوظائف، والمهام المناطة بها، وفقاً للقوانين الناظمة لها، والوصول إلى الجودة التي تمكنها من منافسة الجهات التي تقدم الخدمات التي تتشابه مع الخدمات التي تقدمها، والاستعداد لمتطلبات المرحلة القادمة، ولاسيما المتعلق منها باستحقاق تطبيق القانون رقم 38 لعام 2017 الذي ينتظر إصدار التعليمات التنفيذية الخاصة به، والتي يؤمل بأن تحدث نقلة نوعية على صعيد عمل المؤسسة.

وأشار غالية في تصريح للوحدة إلى الخدمات الكثيرة التي تقدم حالياً من قبل المديرية والمكاتب التي تعود لها، والمنتشرة على امتداد مناطق اللاذقية، مؤكداً سعي المديرية لزيادة انتشار تلك المكاتب، وزيادة تلك الخدمات، وذلك بغية الاستجابة لمتطلبات التنمية الاجتماعية والسكانية في محافظة اللاذقية ومناطقها، لافتاً في هذا الجانب إلى إحداث كوة بريدية أواخر العام الماضي في سقوبين لتخديم أحياء بسنادا وسقوبين وبوقا وسنجوان والمشيرفة وبكسا وساحة الحمام، وافتتاح كوة أخرى هذا العام في الدعتور بغية تخديم متقاعدي دمسرخو وحارة الدن وأتوستراد الثورة مضيفاً إلى تلك الخطوات وما تبذله المديرية لإحداث مركز لتقديم خدمات غير العامل والسجل المدني في الحفة، وذلك بغية تسهيل حصول المواطنين فيها على تك الخدمات .

أما الخطوة الأهم في مجال توسيع وتحسين خدمات المديرية فتتمثل في إقامة بناء جديد لاستيعاب متطلبات الزيادة السكانية والتطورات الاجتماعية في مركز مدينة جبلة التي يعاني مقرّ فرعها الحالي القائم في مركز الاتصالات من ضيق المكان علماً بأن عدد العاملين فيه يقارب الـ 40 عاملاً لافتاً إلى لحظ خطة المؤسسة العامة للبريد لهذا العام لإقامة هذا البناء من خلال رصد 100 مليون ليرة سورية لإقامته وهو المشروع الذي تنتظر المباشرة فيه استكمال الخطوات اللازمة مع بلدية جبلة والجهات ذات العلاقة الأخرى من أجل إقلاعه ولاسيما المتعلق فيها بتعديل الصفة التنظيمية للمنطقة لتصبح قادرة على تلبية الاحتياجات التي تتطلبها طبيعة عمل المؤسسة وخططها الهادفة لتوظيف المبنى المنتظر بالصورة الأمثل مؤكداً الحصول على موافقة مجلس مدينة جبلة مؤخراً على التوصيف الإضافي للعقار 3950 طوق جبلة العائدة ملكيته للمؤسسة العامة للبريد ومديرية بريد اللاذقية وذلك شريطة الحصول على  موافقة اللجنة الإقليمية في محافظة اللاذقية ولحظ تسديد رسم مقابل تحسين لجهة عدد الطوابق المراد إضافتها إلى المبنى وذلك على الشكل /قبو وأرضي وأول فني وثاني فني/ على كامل العقار البالغة مساحته 374 متراً مربعاً مؤكداً أن قرار مجلس المدينة الصادر بهذا الشأن نص على عرض مضمونه على اللجنة الإقليمية عرضاً استثنائياً لأخذ الموافقة عليه وعلى تكليفه الدائرة الفنية في مجلس المدينة لتنفيذ ما جاء فيه من أحكام مؤكداً تواصل المديرية مع مجلس المدينة والجهات ذات العلاقة من أجل استكمال الإجراءات التي من شأنها البدء بهذا المشروع الحيوي الهام بالنسبة لعمل مديرية بريد اللاذقية التي تسعى لجعله مركزاً بريدياً نموذجياً على مستوى المنطقة.

ايرادات جيدة

واعتبر مدير بريد المحافظة خطوات التوسع التي تنفذها المديرية خطوة مهمة أيضاً لتحسين موارد المديرية إلى جانب أهميتها على صعيد تقديم الخدمة البريدية الشاملة للمواطنين لافتاً في الجانب المتعلق بالإيرادات إلى وصول الإيرادات الإجمالية المحققة لدى المديرية خلال النصف الأول من العام الحالي إلى حوالي 53,2 مليون ليرة سورية مؤكداً أن هذه الإيرادات توزعت على 10,5 مليون ليرة سورية من إيرادات البريد الرسمي و 5,34 مليون ليرة من الطرود البريدية نحو 13,6 ملايين ليرة سورية جراء تقديم خدمة إيصال المعاشات التقاعدية للخاضعين لأحكام قوانين التأمينات الاجتماعية والتأمين والمعاشات إلى منازلهم وذلك إلى جانب 13,2 مليون ليرة من إيرادات عمولة دفع رواتب متقاعدي التأمينات الاجتماعية و 6,6 ملايين ليرة من خلال إيرادات تقديم الخدمات الحالية المساعدة/ من طوابع مالية وكرتون ومغلفات/ أما باقي مصادر تلك الإيرادات فشملت باقي الخدمات التي تقدمها المؤسسة العامة للبريد من خلال فرعها في محافظة اللاذقية والتي تشمل وإلى جانب ما تقدم خدمات رسوم الحوالات البريدية ورسوم وثيقة غير عامل وخدمات السجل المدني وغير ذلك من الخدمات الأخرى التي تقدمها المؤسسة من خلال الكوادر العاملة في مقرها ومقرات مكاتبها المنتشرة على امتداد محافظة اللاذقية ومناطقها.

وأخيراً

ونوه غالية بالنقاط الإيجابية التي حملها القانون 34 لعام 2017 على صعيد تنظيم قطاع البريد وتنمية وتنظيم المنافسة ما بين الجهات التي تقدم خدماته فقد توقع إصدار التعليمات التنفيذية الخاصة بهذا القانون خلال فترة قريبة لاحقة معولاً على القانون وتعليماته المنتظرة لإحداث نقلة مهمة على صعيد عمل البريد السوري ليصبح قادراً على خوض استحقاقات المرحلة القادمة محلياً وخارجياً والتي جاء القانون الجديد بالعديد من النقاط التي تمكن المؤسسة من النجاح في خوض استحقاقات المرحلة المقبلة بكافة تحدياتها.