تلقيح 22600 رأس بقر و 103آلاف طير في صحة جبلة الحيوانية

العدد: 
9172
التاريخ: 
الثلاثاء, 14 آب, 2018
الكاتب: 
هالة كاسو

تعدّ الثروة الحيوانية من القطاعات الهامة، وذات مردود اقتصادي لشرائح واسعة من سكان الريف، وقد لجأ المربّون في الآونة الأخيرة لتحسين الثروة الحيوانية، وإيجاد أفضل السبل لزيادة الدخل والإنتاج.وللاطّلاع على الإجراءات الوقائية الخاصة بهذه الثروة التقينا الدكتور أكرم حسن رئيس شعبة الثروة الحيوانية في جبلة، والذي أفادنا بالآتي:تشكل الثروة الحيوانية في منطقة جبلة دخلاً هاماً لكثير من المواطنين من خلال تربية الأبقار والأغنام، الدواجن، والنحل، الماعز، ويعتمد المربّون في منطقة جبلة بشكل أساسي على تربية الأبقار، كونها ذات مردود اقتصادي هام، ويتمّ تسويق الحليب محلياً عبر التجار الجوالين، وأماكن البيع المنتشرة في الريف والمدينة.


وذكر الأمراض التي تصيب الثروة الحيوانية وفقاً للقاحات التي تُعطى لها، وهي: البروسيلا، الأنتمروتوكيسميا، لقاح الباستوريلا، لقاح الجمرة الخبيثة، لقاح النيوكاسل، لقاح الجمرة الفرضية، لقاح الحمى القلاعية، بالإضافة إلى الأمراض الطفيلية  الخارجية والداخلية، وقد تمّ تلقيح (11014) رأس بقر ضد الحمى القلاعية، و(680) رأس لقاح بروسيلا، و(10597) رأساً لقاح جدري، أما لقاحات  الأغنام فكانت: (2937) لقاح بروسيلا، (33825) لقاح أنتروتوكيسميا، (470) لقاح باستوريلا، (14715) لقاح جمرة خبيثة، إضافة إلى (97670) لقاح نيوكاسل دواجن، و(2976) معالجة سرسرية، و(2976) حالة مكافحة طفيليات، وتقوم الصحة الحيوانية بالمراقبة والمتابعة للاطلاع على واقع الثروة الحيوانية وتقديم كافة الخدمات البيطرية اللازمة وتعطى النصائح للمربين حفاظاً على الثروة الحيوانية من الأمراض