الحيتان أيضاً .. تحزن على صغارها

العدد: 
9171
التاريخ: 
الاثنين, 13 آب, 2018

عاطفة الأمومة ليست حكراً على البشر كما يعتقد كثيرون، إذ تشبثت أنثى من الحيتان القاتلة بابنها النافق بصورة غير مسبوقة، وعلى الرغم من مغادرة الحوت الصغير للحياة واصلت الأم حمله في البحر 17 يوماً .
وقطعت الأم الحزينة قرابة ألف ميل في البحر تحمل الابن الذي يتخطى وزنه 180 كيلوغراماً، وفق ما نقلت صحيفة (ميرور) البريطانية .
ويعد الحوت النافق أول ولادة للحيتان القاتلة المعروفة بـ (الأوركا) منذ 3 سنوات، ويدرج علماء البيئة الحيوان البحري ضمن الكائنات المهددة بالانقراض .
ومن المعروف أن هذه الحيتان تواصل حمل أبنائها بعد نفوقهم، لكن هذه الأم ظلت تحمل ابنها لمدة طويلة دون تعب ولا يأس .