بنجارو

العدد: 
9169
التاريخ: 
الخميس, 9 آب, 2018
الكاتب: 
معينة أحمد جرعة

* معاناة مستمرة من عدم وصول سرافيس بنجارو وبتغرامو من الساعة السابعة صباحاً وحتى العاشرة ليلاً إلى نهاية الخط، حيث يبقى الموظفون والطلاب ينتظرون الفرج بإطلالة أحدها، الذي كثيراً ما يتأخر ويؤخرهم في الوصول إلى أماكن عملهم، وغالباً ما يلجؤون إلى السيارات الخاصة لكنها لا تلبيهم معظم الأحيان، وأحياناً لا يكون أمامهم أي خيار سوى سيارات الأجرة وهذا مكلف جداً مادياً.
 *ولا زلنا في «بنجارو» فوجود بلدية يعني بالضرورة وجود خدمات، لكن لكل قاعدة استثناء، واستثناؤنا هنا عدم وجود حاويات موزعة في القرية، وجمع القمامة بشكل عشوائي على أطراف الطريق وأمام المنازل، وهذا المنظر غير لائق، ناهيك عن تحولها مرتعاً للحشرات الضارة ومصدراً للروائح الكريهة.
 يطالب الأهالي بتوزيع حاويات وترحيل قمامتهم  بشكل دوري.
 

 

الفئة: