ملتقـى الوفــاء للشــــــهداء: ننتمـي إلـى جـــذور راســــخة

العدد: 
9168
التاريخ: 
الأربعاء, 8 آب, 2018
الكاتب: 
زينة هاشم
طرطوس

 هم شباب مندفع طموح،  مقدام، بقلوبهم حملوا الوطن أمانة، لا يساومون عليها فكانوا أوفياء لدم الشهداء، لا يقهرهم ظلام الحرب..

(ملتقى الوفاء للشهداء) مجموعة شبابية تطوعيّة تضم طلّاب جامعات ومدارس كرست وقتها لأداء واجبها تجاه وطنها للنهوض به حتى النصر.
الآنسة غنوة علي مسؤولة الملتقى تتحدث عن بداية عملهم:


انطلق مشروعنا من بين أسر الشهداء العظام من واجبنا اندفعنا نقدم الخدمات لأبنائهم وللجرحى ضمن إمكانيات محدودة،كنا نطمح أن نضمد الجراح، بابتسامة وهدية صغيرة من قلوبنا، قدمنا ألبسة وقرطاسية، وشاركنا بمراسم التشييع، قمنا بتنفيذ دورات تقوية تعليميّة مجانيّة لأبناء الشهداء، وحملات تطوعية للنظافة، بالإضافة إلى نشاطات ثقافية وفنية ووطنية، كان الدافع الأساسي حب الوطن والشعور بالانتماء إلى الجذور الراسخة التي لا تحرق ولا تنهار . . إننا مستمرون بعطائنا وحضورنا . .
تحية لأرواح شهدائنا الأبرار من ملتقى الوفاء لن ننسى عطاءكم، وأنتم عنوان نصرنا.