قصـة العــدد..عصفورة على السور

العدد: 
9168
التاريخ: 
الأربعاء, 8 آب, 2018

من المجموعة القصصية القصيرة للأطفال -سربُ عَصافير -  للكاتب محمد قرانيَا اخترنا قصة هذا العدد:
كانت العصفورةُ تُغرّدُ على سورِ المدرسةِ، فأحبَّتْ أن تتعلَّمَ مثلَ التلميذاتِ الصغيراتِ. تقدَّمتْ نحوَ المديرةِ مستأذنةً: يا آنسةَ: هل تسمحينَ لي بأن أكونَ تلميذةً ، أتعلَّمُ معالبناتِ الجميلا؟ قالتْالمديرةُ: التلميذةُ يجب أن تلبسَ (صدّارةً)، وتضعَ شريطةً على شعرها، وتُحضَر حقيبةً فيها دفترٌ وقلمٌ... حزنتِ العصفورةُ وعادتْ إلى السورِ فشاهدَها الصيّاد فسألها: لماذا تقفينِ على سورِ المدرسةِ؟ أريدُ أن أتعلمَ القراءةَ والكتابة. ولكنكِ عصفورةٌ تجيدين الزقزقةَ والطيرانَ. قالتِ العصفورةُ:  أريدُ أن أكتبَ اسميَ على العشِّ، والأشجارِ، والأزهارِ، والسهولِ، والمروجِ، والسماءِ الجميلةِ والأوديةِ والجبالِ... ضحكَ الصيَّادُ، وقال: إذن، اقتربي. سأكونُ معلّمَكِ، وتصيرين تلميذتي. اقتربتِ العصفورةُ من الصيَّاد. فشاهدتِ (الحقيبةَ) الملأى بالعصافير فطارتْ هاربةً. نادى الصيّاد بأعلى صوتهِ: لماذا تطيرين؟... ألم تقولي إنك ستتعلَّمين القراءةَ والكتابة؟! ضحكتِ العصفورةُ، وهي تصفُّقُ بجناحيها، وتقولُ: ظننتُ في حقيبتكَ العلمَ والنورَ، فهربت عندما شاهدت الريشَ، والدم المنثور.

الفئة: