ق. ق. ج

العدد: 
9165
التاريخ: 
الأحد, 5 آب, 2018
الكاتب: 
ميادة سليمان مهنا

من مجموعة : (رصاصٌ وقرنفلٌ)

لِقَـــــــاءٌ
لمْ يقتنعْ أنّهُ النَّاجي الوَحِيدُ مِن أُسرَتِهِ.
بَحثَ مَلهوفًا تَحتَ الأنقاضِ.
وَجَدَهُمُ، مَازالوا مُجتمِعينَ حَولَ طَاولةِ الطَّعامِ،
ضمَّهُم جميعًا، حتّى ابتَلَّ دَفتَرُ الرَّسمِ بَينَ يَدَيهِ.
***
عَلَى الجَبهَةِ
لدَغَتْ صَداقَتَهُما أَفعَى الخُصُومَةِ.
بَترَا كلَّ مُحاولةٍ للصُّلحِ.
ذّاتَ يومٍ تَفاجَأَ الجَميعُ بِعناقِهِما، وَصوتُ أحدِهِما يَجهشُ في البُكاءِ:
تَحَمَّلْ أرجوكَ!
سَأَحْمِلُكَ إِلَى أَقرَبِ نُقطَةٍ طِبِّيَّةٍ
***
مَسْغَبَةٌ
تَمسَّحُوا بِمَعْدنِ تِمثَالِهِ العَظِيمِ، اسْتَكَانَتْ آلَاتُ تَصْويرهِمْ لِجَبَروتِ
 بَريقِهِ الذّهبيِّ.
فِي مُختَبرِ الإنسَانيَّةِ..ظُهِّرَتِ الصُّوَرُ، اشْمَأزُّوا؛ كَانَ مَصْنُوعًا من قِطَعٍ بَشَرِيَّةٍ للمَسْحُوقِينَ.

الفئة: