تأتين إليّ

العدد: 
9165
التاريخ: 
الأحد, 5 آب, 2018
الكاتب: 
م إبراهيم الصارم
حمص

كَيَدِ الله الممدودة
تهزّينَ أغصان زيتوني العتيق
يسقط قلبٌ من حجر
تتشظى عيوني
دموعاً سوداء كعنبر
أعصر حزني
زيتاً من نور الله
ويسقط شعاعه
على عتمة الروح
يخضرّ حلماً
تشيّع روحي جسدي
المحمول على غمام الذاكرة
ينقشع ضبابك
من نافذة الوداع
لم يبق إلا رمادك..
هناك في جبين الفجر
لاح وجهٌ كنجم
يرتلُ طهري
في قُبةِ تِيهي
أَضِئْني، واسكبْ خمرَك المؤمن
ليطفىء ألمي
أملأ شقوق الروح
سنابل فرح
واحصد نبضاً جديداً
شهيّاً شهيّاً

الفئة: