معاتبة صغيره

العدد: 
9165
التاريخ: 
الأحد, 5 آب, 2018
الكاتب: 
هائل عيسى

تعاندني وهي للقلب لبه ولحن الشوق في تقبيل بعضها الهدب
أعاتبها وهي للثلج بياضه ودموع سقطت ببكاء الحزن في السحب
أيا هي أتدري بأني أغار عليها من غيرة بصدري مغيره
وعيوني دونها لاترى
فنور العيون هي والشمس منها للأرض منيره

الفئة: