الصناعة تعرقل مشروع عبوات اتحاد الفلاحين البلاستيكية والمحافظة تعد بالحل

العدد: 
9163
التاريخ: 
الأربعاء, 1 آب, 2018

لازالت جهود اتحاد فلاحي اللاذقية لتنفيذ مشروع إنتاج العبوات البلاستيكية مستمرة وذلك بغية التغلب على العقبات الإدارية التي تواجه الترخيص لهذه المنشأة التي يعلق عليها الاتحاد آمالاً، لتوفير واحدة من مستلزمات الإنتاج اللازمة للفلاحين وهي العبوات المخصصة لتعبئة مختلف المنتجات الزراعية بجودة عالية وأسعار مناسبة بعيدة عن غلاء أسعار السوق التي طالما كلفت الفلاحين الكثير وفيما تبدو هذه الخطوة ضمن توجه عام للاتحاد لتوفير مختلف مستلزمات الإنتاج الزراعي زراعة وإنتاجاً وتسويقاً فإن الاتحاد قد حصل وضمن مشوار تنفيذ هذا المشروع على موافقة قيادته النقابية في الاتحاد العام للفلاحين بدمشق على تنفيذ هذا المشروع الهام وذلك بعد إقراره في المكتب التنفيذي لاتحاد فلاحي المحافظة والموافقة على دراسة جدواه الاقتصادية التي أعدت من قبل لجنة من الاختصاصيين تلك الدراسة التي قدرت كلفة خط إنتاج هذه العبوات بحوالي 30مليون ليرة سورية علماً بأنّ الطاقة الإنتاجية لهذا الخط تصل إلى 4 عبوات في الدقيقة أي 240 عبوة في الساعة أما مكان إقامة هذا المشروع فسيكون في العقار العائد لاتحاد فلاحي المحافظة عند مدخل اللاذقية حيث يقع سوق المواشي حالياً، وهنا تكمن المشكلة التي أعاقت المباشرة بتنفيذ هذا المشروع حتى الآن تلك المشكلة التي تمثلت بتحفظ مديرية صناعة اللاذقية ومجلس المدينة على الترخيص لإقامة هذه المنشأة لأسباب تتعلق بالصفة التنظيمية والتخطيطية له والتي لم تسمح من قبل  بإقامة هكذا منشأة صناعية في تلك المنطقة وهي حجة تناقصها وجود العديد من المنشآت القريبة وأهمها منشأة الجود.
وفيما تعددت محاور تحرك الاتحاد لحل هذه المعضلة بغية الانطلاق بتنفيذ هذا المشروع الذي يسعى الاتحاد  لتوسيعه، ليشمل خطي إنتاج بدلاً من خط واحد وهو ما يعني مضاغطة الطاقة الإنتاجية وبالتالي الكلفة التقديرية اللازمة لتنفيذه فإنّ الاجتماع الأخير لمجلس اتحاد فلاحي المحافظة والذي تم بحضور اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية حمل وعداً من المحافظ بتذليل كافة العقبات التي تقف عائقاً في وجه تنفيذ هذا المشروع وذلك من خلال المديريات والأجهزة المختصة في المحافظة والمعنية بالأمر وهي خطوة لاقت شكراً من المنظمة الفلاحية التي تعمل حالياً على تنفيذ ما وجه به المحافظ سعياً للإقلاع بتنفيذ المشروع على أرض الواقع ليكون أحد المشاريع التي ستوفر للفلاح العبوات اللازمة لتعبئة محاصيله بأسعار مدروسة وبهامش ربح بسيط ناهيك عن مساهمتها في توفير موارد مالية جيدة تدعم موارد الاتحاد الذي سبق وأن نفذ العديد من المشاريع الاستثمارية التي تصب في ذات الاتجاه ومنها على سبيل المثال - لا الحصر - كازية الاتحاد عند مدخل مدينة اللاذقية ومركز التبريد القريب منها وكذلك معصرة الزيتون في نقورو والعديد من المراكز الاستهلاكية المتوزعة على امتداد قرى ومناطق المحافظة وغيرها من المشاريع الأخرى الهادفة لتخديم الفلاحين بالدرجة الأولى والمساهم في توفير مستلزمات الإنتاج الزراعي.

الفئة: