83 % نســبة إنجــاز توســيع القســاطل فــي مركــز تشــرين الهاتفي

العدد: 
9161
التاريخ: 
الاثنين, 30 تموز, 2018
الكاتب: 
صباح قدسي

بلغت نسبة الإنجاز في مشروع توسيع شبكة القساطل وغرف التفتيش في مركز تشرين في اللاذقية 83% والذي تمت المباشرة فيه بتاريخ 3/9/2016.
وقال المهندس عادل جبيلي مدير فرع الاتصالات في اللاذقية: إنّ نسب إنجاز المشاريع الواردة في خطة الفرع للعام الجاري هي  100% في:
* أعمال التوسيع في منطقة دعتور بسنادا واستكمال أعمال حارة الشرفا والذي تمت المباشرة بتنفيذه في 7/5/2018.
 * مشروع تحويل الشبكة الهوائية إلى أرضية في مركز عين التينة والذي تمت المباشرة به في 2/5/2018.
* 100% الإنجاز في مشروع توسيع الشبكة الأرضية وإنشاء الشبكة الهوائية المعلقة لمجمعة بستان الباشا، وتاريخ البدء 15/5/2018.
هذا إضافة إلى مشروعين، نسبة الإنجاز في الأول 87% وهو مشروع توسيع الشبكة الرئيسية والفرعية لمركز جبلة والذي تمت المباشرة به في 2/5/2018.
وللثاني 4% وهو مشروع توسيع الشبكة الفرعية والرئيسية لمركز تشرين والذي تمّ البدء به في الثامن من الشهر الماضي.
كما يوجد/3/مشاريع قيد المباشرة وهي توسيع وتنفيذ وإنشاء شبكة القساطل وغرف التفتيش لمقسم /B/ في مركز /8/ آذار، ومشروع تنفيذ الشبكة الرئيسية والفرعية المطمورة للمنطقة الصناعية- البصة ومشروع صيانة وتزفيت أرضيات المستودعات وصيانة وعزل غرفتي المخزن.


وبالنسبة إلى تركيب الطاقة الشمسية في وحدات النفاذ، لفت م . جبيلي إلى تركيب الطاقة الشمسية حالياً في كل من المواقع التالية: /القلمون- العيسوية - البارد/وسيتم تركيب محطات لجميع المجمعات في المحافظة بعد أن تم تركيبها في /بستان الباشا- الجوزية-مشقيتا- مفرق جبلة- دوير الخطيب- سوكاس- السفرقية- بنجارو- بتغرامو- الشلفاطية- دير حنا-العامود- فلسطينية /3+4+5/ وهي تعمل بشكل جيد للتغلب على مشكلة انقطاع الاتصالات حين انقطاع التيار الكهربائي.
كما تم تركيب وحدات نفاذ ضوئية في /بستا- وادي القلع/ وهي قيد الوضع بالخدمة، بينما تمّ وضع المجمعات الداخلية ضمن المراكز في كل من: /سيانو- عين شقاق، الجنديرية، زغرين، البهلولية) وكانت قد وضعت بالخدمة سابقاً كل من المجمعات الخارجية في/الرمل الفلسطيني- الشاليهات الجنوبية، سنجوان، المطار،غنيري، دوير الشوا، المنطقة الصناعية، سوكاس، قصابين، رويسة بسنادا، عين الشرقية، مفرق جبلة، ستمرخو، سقوبين، مشيرفة الساموك  اسطامو، نيني، البرجان، دوير بسنديانة، الحارة،كفردبيل – الشامية – رأس شمرا/ وبالنسبة إلى الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشاريع، ذكر م. جبيلي: أنّ عمليات السرقة والتعديات هي السبب الرئيسي  الذي يعيق تنفيذ المشاريع مثل مشروع مد الشبكة الرئيسية والفرعية في مشروع السكن الشبابي بمرحلته الثانية، ما يشكل أعباء /مالية + مواد/ على الصيانة في كافة مراكز المحافظة.


ومن الصعوبات فإن التقنين الكهربائي الطويل يكلّف الفرع استهلاكاً كبيراً من مادة الوقود لمحركات الطوارئ، حيث بلغت قيمته خلال عام 2017 /287.538.754/ ليرة، وخلال العام الجاري وحتى تاريخه /51.846.515/ليرة، كما أدى التقنين إلى صيانة مستمرة لمجموعات التوليد في المراكز نتيجة عملها المتواصل فخلال العام 2018 وحتى تاريخه بلغت التكلفة /28.013.893/ ليرة.
إضافة إلى أن قيمة الأضرار التخريبية الناجمة عن استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة بلغت حتى تاريخه /937.910.220/ ليرة.
جدير بالذكر أن عدد المراكز الهاتفية والمجمعات الضوئية في محافظة اللاذقية بلغ /52/ مركزاً، و 115 مجمّعة ضوئية وعدد المشتركين بلغ حتى تاريخه /302419/ مشتركاً من أصل /472442/ رقماً، كما بلغ عدد مشتركي الأنترنت في فرع اتصالات اللاذقية /143187/ بوابة من أصل عدد البوابات الإجمالي والبالغ /169044/ بوابة حتى تاريخه، وأن عدد مشتركي الأنترنت بالمركز /137413/ مشتركاً وعدد مشتركي الأنترنت بالمجمعات /5774/ مشتركاً، وعدد مشتركي الهاتف الثابت في المراكز /265868/ مشتركاً، وعدد المشتركين في المجمعات /36551/ مشتركاً.
 

الفئة: