ورشة عمل ...في جبلة دعماً للتنمية المستدامة .. مزرعة أسماك صغيرة لكل أسرة ريفية

العدد: 
9160
التاريخ: 
الأحد, 29 تموز, 2018
الكاتب: 
يوسف بالوش

دعماً للتنمية المستدامة لسكان المناطق الريفية في سورية، وبرعاية الاتحاد العام لنقابات العمال في القطر العربي السوري، وضمن خطة الاتحاد المهني لعمال الصناعات الغذائية والتبغ والسياحة والتنمية الزراعة، اقيمت ورشة عمل علمية بحثية في مقر الهيئة العامة للثورة السمكية في جبلة بالتعاون بين وزارة الزراعة والهيئة.

وقد افتتح أعمال الورشة المدير العام للهيئة العامة للثروة السمكية الدكتور عبد اللطيف علي، الذي قدّم عرضاً تفصيلياً لواقع الثروة السمكية في سورية ومهام الهيئة واستراتيجيتها لتطوير الثروة السمكية من خلال الاستزراع السمكي واعتماد البحث العلمي كمنهج لتطوير وتحسين نوعية المنتج ونشر ثقافة تربية الأسماك لدى الأخوة المواطنين وذلك من خلال دعم مشروع مزارع الأسماك الأسرية الصغيرة، إضافة إلى عرضه لأعمال الهيئة للأعوام 2016 - 2017 - 2018 والعقبات التي اعترضت عملها ونوه بالمقترحات الواجب اعتمادها لتطوير الثروة السمكية في سورية.

وتخلّل العرض عدد من الأسئلة والنقاشات والاستفسارات التي تمّت الإجابة عليها.

 

وبعد انتهاء العرض قام المشاركون في الورشة بزيارة اطلاعية إلى كل من المواقع الآتية:

- مركز أبحاث الهيئة بمصب السن حيث تم الاطلاع على نتائج التجارب والأبحاث التي تجريها الهيئة في المركز لاسيما تجارب التربية المختلطة لأسماك الكارب والبوري وتجارب المشط وحيد الجنس وتجارب الكثافة لأسماك المشط والمزرعة البحثية البحرية.

- زيارة مزارع المواطنين الأسرية في قرية (ديروتان) بمنطقة جبلة والتي يتم الإشراف عليها من قبل الهيئة، وتم الاطلاع على سير العمل فيها ومدى تفاعل المزارعين الإيجابي مع هذه الفكرة الجديدة ومراحل مراقبة تحسن أوزان الأسماك المزروعة وكيفية استخدام بقايا المنزل في تغذية الأسماك، وتمّت الإشادة بالتعاون القائم بين كوادر الهيئة وأصحاب المزارع الخاصة الذي لفتوا إلى ما تقدمه من خدمات وأصبعيات وإشراف وإرشادات وغير ذلك من خدمات مجانية.

- زيارة مزرعة سد 16 تشرين  وقد تابعت الورشة عملها على بحيرة سد  تشرين، من خلال زيارة موقع أقفاص التربية لأسماك الكارب والمشط الموجودة في الأقفاص العائمة بمزرعة أسماك موقع  تشرين، وتمّ الاطلاع على نتائج التجارب التي أنجزتها الهيئة في الموقع والتي تتعلق بشكل أساسي بأثر الكثافة على نمو الأسماك وأثر الوزن الوسطي على الزريعة ضمن مزارع الأقفاص العائمة.

 

ولفت ياسين صهيوني رئيس الاتحاد المهني لعمال الصناعات الغذائية والتبغ والسياحة والتنمية الزراعية إلى أهمية الورشة التي حققت أهدافها من خلال الاطلاع المباشر للمشاركين على واقع عمل الهيئة العامة للثروة السمكية.

ونوّه صهيوني بأنّ الغاية الأساسية لهذه الورشة ودورها في تعزيز وتقوية أواصر التعاون بين الهيئة العامة للثروة السمكية والنقابات العمالية والاتحادات المهنية واتحادات عمال المحافظات واطلاعهم بشكل مباشر على خطط العمل في الهيئة المنبثقة من توجهات الحكومة ورؤية الاتحاد العام والاتحاد المهني لتشجيع إقامة المزارع الريفية الأسرية  لتربية الأسماك في المجتمعات المحلية لأجل توفير الأسماك اللازمة للاستهلاك بما يغطي الحاجة، ويحد من ارتفاع أسعار المادة، بغية الوصول إلى النورم العالمي لاستهلاك الفرد بمعدل  كغ سنوياً، بينما لا تصل النسبة في سورية إلى  كغ سنوياً. كما أشار الرفيق صهيوني إلى أن الغاية من الورشة الحالية التي ستتولّى إقامة ورشات مماثلة لها في المحافظات، هو تعزيز الوعي لدى المواطن المحلي في المواقع الملائمة لتربية الأسماك بأهمية توفر المادة من جهة والتشجيع على التوسع بإقامة مزارع في الأرياف والأستفادة من المزايا التي تقدمها الهيئة وبخاصة الأصبعيات والإشراف وتعلميات التغذية والمعالجة بشكل مجاني.

وتوقف وفيق عيسى رئيس نقابة عمال التنمية الزراعية عند التجاوب الكبير الذي تلقاه أعمال الهيئة العامة للثروة السمكية من المواطنين الذين يزمعون تأسيس مزارع وأحواض مائية لتربية الأسماك وبخاصة الذين يستحوذون على مساحات من الأراضي ويستفيدون من مياه الأحواض في سقاية مزروعاتهم كونها تحتوي على اسمدة ومواد عضوية مختلفة مناسبة لري المزروعات والأشجار والنباتات .

فيما أشار محمود أيوب نائب رئيس اتحاد عمال المحافظة ومن الكوادر العاملة في الهيئة إلى اهمية المزارع المائية لتربية الأسماك وكميات الإنتاج الكبيرة التي تحققها للدول التي اعتمدتها لاسيما اليابان وكوريا ودول جنوب شرق آسيا، عدا عن تميز هذه الأسماك بالسلامة الغذائية كونه يتم انتاجها وفق معايير طبية وصحية سليمة..

ومن خلال مواكبتنا لفعاليات هذه الورشة النوعية العلمية الميدانية، نلاحظ بأنها حققت الغاية المرجوة

 ولاقت التشجيع والاستحسان من المشاركين كونها تعد نقطة انطلاق لتعزيز التعاون المستقبلي بين المنظمة النقابية العمالية والجهات والهيئات المعنية

هذا ويُذكر أنّ الورشة حضرها الرفاق والسادة المهندس أحمد قادش معاون وزير الزراعة، ياسين صهيوني رئيس الاتحاد المهني لعمال الصناعات الغذائية والتبغ والسياحة والتنمية الزراعية، محمد كشت ورئيس اتحاد غرف الزراعة في سورية، محمود أيوب نائب رئيس اتحاد عمال المحافظة ممثلاً للرفيق منعم عثمان رئيس اتحاد عمال اللاذقية. عبدالله بيريص أمين الشؤون الأقتصادية، غسان محمد أمين الشؤون المالية في اتحاد عمال المحافظة، وفيق عيسى رئيس نقابة عمال التنمية الزراعية، وعدد من رؤساء نقابات التنمية في المحافظات. والمديرين المركزيين والفرعيين وأعضاء اللجان النقابية في الهيئة ومهندسين وفنيّين وأصحاب مزارع خاصة لتربية الأسماك في الأحواض المائية.

 

الفئة: