195 مليوناً لمحطتي ضخّ مشوار والعجمي في طرطوس

العدد: 
9159
التاريخ: 
الخميس, 26 تموز, 2018
الكاتب: 
ربى مقصود
أوضح المهندس منصور منصور مدير شركة الصرف الصحي في طرطوس «للوحدة» أن هنالك ٣٠ محوراً تجميعياً لشبكات الصرف الصحي، /١٤/ منها منفذ وغير مستثمر نتيجة عدم تنفيذ محطة معالجة في نهايته وهنالك /٤٠/ محطة معالجة في نهاية المحاور موزعة في كافة قرى ومناطق المحافظة.
 ففي مدينة طرطوس يعتبر خط ٨ آذار للصرف الصحي والمطري وهو قيد التنفيذ بنسبة ٢٢٪‏ للمطري و٨٠٪‏ للصحي وخط شمال شارع الشهيد باسل الأسد قيد التنفيذ ونسبته ٦٢٪ ‏أهم الخطوط كونهما يخدمان توسّع المدينة، كما تم التعاقد على مشروع تقديم وتركيب التجهيزات الميكانيكية والكهربائية لمحطتي ضخ مشوار والعجمي بقيمة /١٩٥/ مليوناً، ومدة التنفيذ هي ٢٥٠ يوماً، بعد توقف دام حوالي ٨ سنوات، وأضاف منصور: من أهم ما قامت به شركة الصرف الصحي منذ بداية عام ٢٠١٨ لمدينة صافيتا هو مشروع فصل الصرف الصحي عن المطري وهو مشروع حيوي وهام ونسبة التنفيذ هي ٥٥٪‏ للصرف الصحي و١٤٪‏ للمطري، كما تم تنفيذ واستثمار ثلاث محطات معالجة بتمويل من المحافظة وهي خربة المعزة وخربة الفرس وتعنيتا، كما تم التعاقد على تنفيذ ١١محطة معالجة في قرى المحافظة منها بمسقس بقيمة ٨٧ مليوناً، والمعيصرات بقيمة ٣٩٦ مليوناً، وهنالك محطات قيد التعاقد مثل السيسنية واليازدية، وأخرى لم يتم التعاقد على تنفيذها مثل (البريكية والشيخ بدر، وسمريان، وأم حوش، كاف الجاع، والحاطرية، ورام ترزه، والقدموس، القديمسية) بالإضافة لمحطات قيد استملاك الموقع وأخرى محطات معالجة ممولة بعقود خارجية مثل الرمال الذهبية، زاهد، والغمقة، والدبوسية، وبانياس، ولفت منصور لضرورة تخديم بعض البلديات بشبكات الصرف الصحي كونها تعتمد على الجور الفنية، فمثلاً منطقة الحميدية يوجد عدد من القرى المخدمة بنسبة ٢٠ ٪‏ أو غير مخدم بالمرة، وكذلك الأمر بالنسبة لمنطقة الدريكيش والقدموس والشيخ بدر والقرى التابعة لبانياس. 
كما أشار منصور إلى أن محافظة طرطوس مظلومة بشركة الصرف الصحي كونه لم تصدر التعليمات التنفيذية إلا متأخرة حتى بداية ٢٠١٠ وعندما بدأت الدولة برصد الاعتمادات اللازمة للمشاريع جاءت الحرب وعرقلت تنفيذ المشاريع ورغم هذا الوزارة اعتمدت خطة لهذا العالم ورصدت اعتمادات تتجاوز ٦٥٠ مليوناً، ونوه بأنّ عمل الشركة يتمحور حول حماية البيئة ورفع التلوث عن مصادر المياه كافة والشواطئ نظراً لأهمية المحافظة من الناحية السياحية والتجارية وعدم إعطاء أولوية لتنفيذ مشاريع الصرف الصحي في المحافظة من خلال رصد التمويل اللازم من الصعوبات التي تواجه عمل الشركة بالإضافة الى عدم استكمال محطات المعالجة المتعاقد عليها منذ سنوات بالإضافة للحاجة الماسة إلى عدد من الآليات الحقلية الضرورية لتخديم الكادر الفني في الشركة.
 
الفئة: