النخالة بديلة عن التعويض المادي للمتضررين من موجات البرد في اللاذقية

العدد: 
9158
التاريخ: 
الأربعاء, 25 تموز, 2018
الكاتب: 
ن. أ

ألحقت الظروف الجويّة والمتمثلة بموجات البرد والمطر التي حدثت في شهر أيار الماضي أضراراً كبيرة بمحاصيل الفلاحين في مختلف مناطق المحافظة.
وفيما قامت لجان حصر تلك الأضرار بإنجاز مسوحاتها عن حجم هذه الأضرار تمهيداً لمنح الفلاحين المتضررين جراء تلك الموجات التعويضات المستحقة لهم عن طريق صندوق الحد من أضرار الكوارث الطبيعية والجفاف على المحاصيل الزراعية، ومع تراكم كميات كبيرة تصل إلى نحو 17 ألف طن من مادة النخالة في مستودعات فرعي الأعلاف والمطاحن في اللاذقية، فقد وجه محافظ اللاذقية اللواء إبراهيم خضر السالم بتوزيع تلك الكميات على الفلاحين المتضررين سواء المستحقين أو غير المستوفين لشروط التعويض أو غير المنظمين وغير المرخصين زراعياً أو الذين لم توافق إدارة الصندوق على صرف مستحقاتهم والذين تضرروا من موجة الصقيع التي حدثت خلال العام الماضي

.
مبادرة فريدة
وتنفيذاً لهذا التوجيه فقد عقد في مكتب مدير زراعة اللاذقية المهندس منذر خيربيك اجتماع ترأسه المهندس جمال نصور عضو المكتب التنفيذي لمحافظة اللاذقية وضم كل من المهندسين: منذر خيربيك مدير الزراعة ومعن ديب مدير عام فرع أعلاف اللاذقية وعبدو شعباني مدير فرع المطاحن فيها، وقد تم خلال هذا الاجتماع مناقشة مشكلة تراكم مادة النخالة المخزنة في مستودعات الأعلاف والمطاحن والناجمة عن عدم وجود مستودعات مجهزة لتخزينها بالشكل الأمثل حيث بلغ الرصيد من المادة لدى فرع الأعلاف إلى نحو 10 آلاف طن ولدى المطاحن إلى 7 آلاف طن.
«الحفة» الأكثر تضرراً
كما وتم خلال الاجتماع الاطلاع على المذكرة المتعلقة بالأضرار الزراعية الناجمة عن العاصفة المطرية القوية التي حدثت بتاريخ 11-12/5/2018 والتي تبين أنّ عدد المتضررين الإجمالي 21638 مزارعاً موزعاً على: 13525مستحقاً للتعويض و5088 مزارعاً نسبة الضرر لديهم أقل من 50% و2998 مزارعاً مرخصاً وغير منظماً زراعياً.
2181 مزارعاً لم يصرف الصندوق تعويضاتهم
وفيما بينت المذكرة أن المساحات المتضررة لدى المزارعين المستحقين للتعويض والموزعين على مناطق المحافظة /الحفة -اللاذقية- جبلة- القرداحة وصلت إلى 33703 دونمات، فقد أشارت إلى أن المساحة الأكبر من بين تلك المساحات والتي بلغت 26987 دونماً كانت في الحفة التي وصل عدد المتضررين فيها إلى 9472 مزارعاً تليها جبلة بـ 4258 دونماً و2532 مزارعاً فالقرداحة بـ 2409 دونمات و 1491 مزارعاً فاللاذقية بـ 48 دونماً و 57 مزارعاً فقط ليصل العدد الإجمالي للفلاحين المتضررين المستحقين للتعويض إلى 13552 فلاحاً .
أما المتضررين غير المستوفين لشروط التعويض والذين تقل نسبة الضرر لديهم عن 50% والبالغة مساحة الأراضي المتضررة لديهم 22523 دونماً فقد بلغ عددهم 5088 مزارعاً موزعين على 2898 في الحفة و 1324 في اللاذقية و866 من القرداحة.
في الوقت الذي وصلت فيه مساحات أراضي المتضررين غير المنظمين وغير المرخصين والذين بلغ عددهم 2998 مزارعاً إلى 4699 دونماً 1294 دونماً منها في القرداحة فقد عرض في الاجتماع الأخير لاتحاد الفلاحين الذين تضرروا في صقيع 2017 والذين لم تتم موافقة صندوق الحد من أضرار الكوارث على صرف مستحقاتهم البالغة 54 مليوناً علماً أن عدد هؤلاء 2181 مزارعاً والمساحات المتضررة لديهم 9112 دونماً في جبلة و 5310 دونمات في اللاذقية.
النخالة..الحل
وبعد استعراض أعداد مربي الثروة الحيوانية في المحافظة والتي تصل إلى 10549 مربياً موزعين على 2095 في الحفة و1450 في القرداحة و 3203 مربين في جبلة و3701 مربٍ في مركز مدينة اللاذقية، فقد اقترح المجتمعون توزيع الكميات المتراكمة من مادة النخالة على المزارعين المتضررين ومربي الثروة الحيوانية وذلك وفقاً للمساحة المتضررة لكل مزارع وأعداد القطيع لدى كل مربي ثروة حيوانية وذلك بغية المساهمة في التعويض لهؤلاء المتضررين عن الأضرار التي لحقت بهم وذلك من أجل تشجيعهم على الاستمرار في العملية الزراعية كون هذه المادة /النخالة/معرّضة للضرر والتلف وكون توزيعها يؤمن حلاً لكل من فرعي المطاحن والأعلاف للتخلص من المخازين المتراكمة لديهم منها ناهيك عن كون هذا الحل سيحقق خدمة إسعافية للمزارعين حيث كلف المجتمعون مديرية الزراعة بتولي عملية التوزيع بعد تأمين الموافقات اللازمة لاعتماد تلك المبادرة الكريمة.

الفئة: