هل يطلق مؤتمر الاستثمار مشاريع استراتيجية تنموية في محافظة اللاذقية؟

العدد: 
9156
التاريخ: 
الاثنين, 23 تموز, 2018
الكاتب: 
وداد إبراهيم

اجتماعات دورية قامت بها الجهات المعنية في محافظة اللاذقية استعداداً للمشاركة في مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين في سورية والعالم بين 26-29 الشهر الجاري، أمام توقعات تشير إلى مشاركة واسعة من رجال الأعمال والمستثمرين السوريين والعرب والأجانب، مع عودة الاستقرار التدريجي بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري، ويترقب المواطن في المحافظة نتائج المؤتمر باختيار مشاريع استراتيجية تنعكس على التنمية بأشكالها في المحافظة.

بعيداً عن الدخول بالتفاصيل المتعلقة بمدى وجود بيئة استثمارية جاذبة وضامنة للاستثمار من قوانين وتشريعات وتسهيلات وحوافز تشجع المستثمر لدخول قطاعات الاستثمار كافة وليس الاقتصار على بعضها فقط ذات الربح السريع بعيداً عن التنمية، قدمنا أسئلة لمدير فرع هيئة الاستثمار باللاذقية جلبير فرح تعكس استعداد الفرع وتحضيره للمؤتمر بالتعاون مع الجهات المعنية بالمحافظة، جاءت الإجابة من هيئة الاستثمار السورية بدمشق.


* ما هي التوجهات لاختيار المشاريع في مؤتمر المستثمرين ورجال الأعمال في سورية والعالم لعام 2018؟
** من أهم أولويات هيئة الاستثمار السورية في اختيار المشاريع التي ستطرحها، عن الجهات العامة، هو أن تراعي الفرص والمزايا النسبية الخاصة بكل منطقة أو محافظة، وأن تناسب خصائصها، وما تشتهر به من منتجات ومحاصيل، أو توزع للثروات المختلفة سواء المعدنية أو النفطية أو الحيوانية وغيرها، وذلك كله تبعاً لتوجهات الجهات العامة والأولويات التي انتهجتها.
* هل هناك أولويات في اختيار المشاريع الاستراتيجية لمحافظة اللاذقية، وما القطاعات المستهدفة؟
** طبيعي أن نراعي خصوصية محافظة اللاذقية عند اختيار المشاريع الاستثمارية لها، من ناحية كونها محافظة ساحلية تشتهر بالسياحة والزراعة، لذلك نحرص على أن تناسب الفرص طبيعتها وطبيعة نشاطات سكانها وأبنائها، وما يناسبهم ويناسب أعمالهم ويكمّلها، وعلى الأغلب تتجه الفرص نحو الصناعات الزراعية والمنشآت السياحية، وما يخصّ الأنشطة البحرية والمسامك الشاطئية.
* ما الشروط الواجب توفرها قبل عرض أي مشروع في اللاذقية للاستثمار؟
** أن يراعي المشروع متطلبات السوق المحلية، ويوفّر تشغيلاً لليد العاملة في المحافظة، وفق أولويات التنمية بما يحقق التوازن التنموي الاقتصادي، ويتوافق مع الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي ويستخدم منتوجات  المحافظة ومحاصيلها مواد أولية في استثماراته.
* هل تتم الموافقة على قبول طرح أي مشروع استثماري قبل بحث التفاصيل المتعلقة به (الأرض، الموقع، البنى التحتية، توفر الخدمات)؟
** تسعى هيئة الاستثمار السورية في سياساتها الجديدة إلى الترويج للفرص الحقيقية، القابلة للتنفيذ فقط، عبر استبعاد أي فرصة غير مستوفية كافة البيانات والتراخيص والموافقات التي تكفل أن يقلع أصحاب المشروع بالعمل فيها في أسرع وقت ممكن، وقد حدّدت هدفاً لها أن تعرض فقط الفرص التي تحقق شعار (صفر مشاكل).
* هناك توجّه في المحافظة بعدم طرح أي فرصة للاستثمار غير قابلة للتطبيق، ماذا حول هذا الموضوع؟
** لا يمكن لهيئة الاستثمار أن تعمل من غير التنسيق التام والممنهج مع الجهات المعنية بالاستثمار كافة، لذلك اتخذنا قراراً عاماً مع جميع شركائنا، بأن نحرص على عدم إضاعة وقت المستثمر وجهده، وعلى تجنيبه متاهات الإجراءات الروتينية غير المجدية، والتي قد تفضي إلى طرق مسدودة، ونحن نسعى إلى تغيير ثقافة شاعت، للأسف، لم تكن تعنى كثيراً عند اختيار الفرص وانتقائها قبل تقديمها وعرضها على الاستثمار.
* هل هناك تشبيك مع الجهات المعنية بالاستثمار، ومن هي تلك الجهات، وكيف يتمّ التشبيك إن وجد؟
** كما قلت، نحن لا نعمل منفردين أو منعزلين عن شركائنا في الجهات المعنية بالاستثمار والمتصلة به، فالاستثمار هدف وطني طرحه السيد الرئيس بشار الأسد، وهو يحتاج إلى تنسيق عالٍ بين جميع الأطراف المتصلة به، وقد شُكّل فريق وطني للخريطة الاستثمارية، مهمته اختيار الفرص الحقيقية التي تحدثنا عنها أعلاه، يضم الفريق إلى جانب هيئة الاستثمار السورية ست جهات هي: (وزارة الإدارة المحلية والبيئة، وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، وزارة الدولة لشؤون الاستثمار والمشاريع الحيوية، هيئة التخطيط الإقليمي، هيئة التخطيط والتعاون الدولي).
* هل يسمح بالترويج لأي مشروع استثماري قبل استكمال إضبارته؟
** لا، هذا أمر غير وارد إطلاقاً، خاصة ما تقتضيه الخطة الترويجية الجديدة في هيئة الاستثمار السورية من توجيه الاستثمارات نحو القطاعات التنموية بفرص استثمارية جاذبة جاهزة مستكملة لكافة الموافقات المطلوبة.
* ما هي المشاريع التي طرحت حتى تاريخه للمشاركة في المؤتمر؟
** مازالت القائمة مفتوحة لاستقبال المزيد من الفرص التي سنعلن عنها في المؤتمر، أو ربما قبله بأيام قليلة فقط.
* ما هي الصعوبات والعراقيل التي تواجه فرع هيئة الاستثمار في اللاذقية فيما يخص التحضير للمؤتمر؟
** لا توجد أية صعوبات يواجهها الفرع، إذ يعمل فريقه بالتنسيق والتعاون  التامّين مع المعنيين بالاستثمار في المحافظة على اختيار الفرص الاستراتيجية التي ستطرح في المؤتمر لمحافظة اللاذقية.