متاهة بيع قطع تبديل السيارات المستعملة

العدد: 
9154
التاريخ: 
الخميس, 19 تموز, 2018
الكاتب: 
بثينة منى
وردتنا شكوى بأن القائمين على بيع قطع التبديل المستعملة للسيارات لا يخضعون لأي ضابط ينظم البيع، وكثيرة هي شكاوى المواطن من الارتفاع الكبير جداً في أسعارها، فقد أفاد أحدهم بأن دخوله إلى المنطقة الصناعية للتصليح يعني دخولاً في متاهات كثيرة منها ما يتعلق بالصيانة وارتفاع أجور اليد العاملة والأخرى تتعلق بتحليق أسعار قطع التبديل المستعملة والجديدة، فالبائع يبيع أي قطعة وفقاً للسوق التي لا يفهم أحد الآلية التي تعمل بها هي على الأرجح تقوم على اتّفاق تام ما بين «المكنسيان» وتاجر قطع التبديل فهل يعقل ذلك..؟!
 وبناء عليه، فقد أفادنا السيد بسام كامل رئيس دائرة حماية المستهلك حول ارتفاع أسعار قطع تبديل السيارات بشقيها المستعمل، بأن المديرية قامت في الآونة الأخيرة بتكثيف دورياتها، فنظمت لغاية تاريخه 14 ضبطاً تموينياً بحق المخالفين وهي مستمرة بذلك.
 نتمنى من المعنيين ضبط حالات الغش والتلاعب وارتفاع الأسعار ووضع آلية حقيقية تعتمد البيانات الجمركية لبيع قطع التبديل والمستعملة والجديدة إن وجدت كون الطلب عليها عالٍ. 
 
الفئة: