مجلس محافظة طرطوس يطلب إضافة 400 مليون على الموازنة المستقلة

العدد: 
9151
التاريخ: 
الاثنين, 16 تموز, 2018
الكاتب: 
رنا الحمدان
طرطوس

استعرض مجلس المحافظة خلال افتتاح أعمال دورته العادية الرابعة كافة المواضيع المطروحة، لتحويلها للجان المختصة، أهمها كتاب مستشار المحافظة للمجلس بخصوص رصد المبالغ اللازمة لإنجاز دراسة الوضع البيئي لإنشاء المطار على المناطق المحيطة، لما له من أهمية، وكتاب مديرية النفايات الصلبة بخصوص الموافقة على توزيع المواد العضوية الناتجة عن معمل وادي الهدة للفلاحين، ولمدة ثلاثة أشهر، وكتاب السيد المحافظ المتضمن قائمة بكافة طلبات الوحدات الإدارية بشأن رصد الاعتمادات اللازمة لمشاريعها، وإجراء مناقلات، وأخيراً دراسة المذكرة المقدمة من مديرية الشؤون المالية بطلب إجراء تعديل على إيرادات ونفقات الموازنة المستقلة لعام 2018 بإضافة 400 مليون ليرة، فيما تحدث  المهندس ياسر ديب رئيس المجلس عن أهم العقبات التي واجهت عمل المجالس خلال الأعوام الست الماضية منوهاً لضرورة تعديل القانون 107الخاص بالإدارة المحلية لما يحويه من عقبات أثرت على عمل المجلس خاصة في الشق المالي والتنظيمي بين المجلس والمحافظة، الأمر الذي رفعت فيه مذكرات عديدة ولم يبت به، كما كرم مجلس المحافظة المحامي صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس عرفاناً بتعاونه المميز وجهوده المبذولة لدعم وتحسين واقع المحافظة، محافظ طرطوس بدوره أشار إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها المحافظة لحماية مياه الشرب من التلوث معتبراً مشكلة الصرف الصحي مركزية لا تستطيع الوحدات الإدارية التصدي لها وطالب أبو سعدى مجلس المحافظة بإعداد مقترح للحكومة من أجل وضع خطة وطنية شاملة لحل مشاكل الصرف الصحي وإنجاز كافة محطات المعالجة والخطوط الرئيسية والفرعية وبخصوص السكن الشبابي والتعاون السكني اقترح المحافظ المطالبة بتشكيل مجلس أعلى للإسكان أسوة بالمجلس الأعلى للسياحة الذي يمتلك صلاحيات واسعة واستثنائية وقراراته تتجاوز القوانين أحياناً مبيناً أن مشاورات مازالت قائمة بشأن إلغاء الدفعة الأولى لمكتتبي السكن الشبابي، كما قدم شرحاً سريعاً لكافة المشاريع المتعثرة والمتوقفة والتي تمت معالجتها من سياحية وخدماتية وغيرها خلال الفترة السابقة و استعرض المصفوفة التنفيذية لأهم المشاريع التي تتابعها اللجنة الوزارية المكلفة في المحافظة والتي شكلت نقلة نوعية وقارب معظمها على الانتهاء مشيراً إلى قرب حل مشكلة الواجهة الشرقية للكورنيش البحري حيث سيفرج عن ملكيات المواطنين ما سيحقق رافد استثماري لهم إلى البطاقة الذكية التي ستشكل نقلة نوعية في تأمين الخدمات للمواطن وضبط أي خلل وتقديم بيانات دقيقة عن احتياجات المواطن والتي تعتبر نواة للحكومة الالكترونية مشيراً إلى أن المحافظة قد أنهت أيضاً كافة التجهيزات المطلوبة من قبلها بمركز خدمات المحافظة ولم يبق إلا وضع البرنامج الخاص به وتدريب العاملين عليه مؤكداً أن إحداث 22 وحدة إدارية جديدة سيخفف الضغط على البلديات القائمة وسيحسن الخدمات المقدمة من الوحدات الإدارية.. وكان المحافظ قد لفت إلى أن موضوع مطار طرطوس المدني بانتظار القرار المركزي فقط منوهاً أن هذا المشروع سيشكل رافداً استثمارياً يضاهي أهم المشاريع السياحية وسيحقق نقلة نوعية في حال أنجز..