«برج القصب» صـوت مبحوح عن الوجع يبوح

العدد: 
9148
التاريخ: 
الأربعاء, 11 تموز, 2018
الكاتب: 
أميرة منصور

 تبدو برج القصب أكثر من قرية، جمالها اللافت وموقعها على شاطئ وقربها من آثار رأس شمرا، أعطوها صفة سياحية يشار لها بالبنان، حتى صارت مقصد الكثيرين.
ولكن الطبيعة التي وضعت رأس الشمرا في عداد حسابات الجمال لديها نأينا نحن البشر عن تخديمها للتتكامل مع ما حباها الله به منه.
 الأهالي ينظرون بعين الدهشة إلى ما آل إليه واقعهم الخدمي فهم يعانون من نقص في الكثير من الخدمات وأهمها مياه الشرب التي باتت تشكل همّاً يومياً.

     

مالك نصور مختار قرية برج القصب أوضح لنا أن همهم اليومي هو مياه الشرب حيث يبقون أحياناً 4-5 أيام دون مياه والكثير منهم يعتمد على الآبار وخاصة أنهم  في فصل الصيف حيث تتضاعف حاجة الكل للمياه لأن الاستهلاك أكبر، وهي رغم قلتها لا تأتيهم إلّا والكهرباء مقطوعة، وقال: إن برج القصب تضم عدداً من المزارع منها حارة البذة- قايا- بستان الخوري - الرائد العربي - منطقة الحلو، وغيرها وجميعها مأهولة بالسكان وبحاجة ماسة للخدمات وقسم كبير من خدماتها يتبع لبلدية اللاذقية .
الأمر الآخر الذي أوضحه المختار هو تسوية الوضع بالنسبة للوجيبة الأثرية التي كانت 50م فأصبحت 150م حتى إشعار آخر وبالتالي أي إنشاء يعتبر مخالفة .
وأضاف بأن الحوادث كثرت عند دوار رأس الشمرا بسبب وضع الحوايا على زاوية غير مكشوفة، وتمنى أن يتم لحظ هذه المنطقة بشاخصة مرورية فقط في هذه النقطة، إضافة لوجود عامود كهرباء بالقرب من محل المختار على الطريق العام .
ويضيف المختار:ٍ أكثر من سيارة سقطت في السواقي الموجودة على الطريق العام المؤدي إلى رأس شمرا وهذه السواقي قد تكسّر السور الحديدي الموجود عليها وعدها ثلاث، وقد باتت مصيدة للسيارات والمارة معاً والمطلوب إيجاد حل! .
ولترحيل القمامة يوم عطلة
 خلال جولتنا «السبت الماضي» ولم نكن نعلم أن لترحيل القمامة يوم عطلة، القمامة كانت متناثرة على الطرقات والحوايا ممتلئة بأكياس القمامة التي كادت تفيض عنها،
ولا داعي لشرح ما ينتج عن هذا الأمر من روائح وحشرات و.. فالأمر تحصيل حاصل .
أما الطرق فسالكة بصعوبة
جميع الطرق الزراعية حسبما قال أمين الفرقة الحزبية شادي سلمة وضعها صعب جداً، وخاصة من مطعم البذة باتجاه بركة المياه وأنه لحظ اعتماد مالي لتنفيذ حاجز للطريق الأخير الذي ذكرناه وهو الطريق الواصل إلى محطة التصفية، وأيضاً الطريق باتجاه منزل الشهيد غدير صبيحة إلى محطة التصفية «حيث بالكاد كانت السيارة التي تقلنا تسير عليه خلال جولتنا».
 يأملون وضع المدرسة ضمن خطة الترميم
 سلمة يضيف: تم ترميم قسم من مدرسة القرية من خلال التبرعات ولكن الترميم الذي شمل قسماً من النوافذ والأبواب لم يشمل الساحة التي تتحول في الشتاء إلى مسبح لا يستطيع الطلاب الخروج إليها خلال الفرصة، وذكر بأنه تم تنفيذ قسم من الصرف الصحي داخل المدرسة وليس كله، وبقي قسم لم ينفذ، والأمنية أن توضع هذه المدرسة ضمن خطة الدائرة المسؤولة عن ترميم المدارس، وعن أسباب انقطاع المياه قال المهندس المسؤول عن توزيع المياه في برج القصب وما يتبع لها شفيق مريم: إن المياه تأتي بشكل نظامي وطلب أن نعطيه أرقام هواتف المواطنين الذين يعانون من نقصٍ في المياه وبالتأكيد ليس لدينا هذا الأمر، فهم المواطن أن تأتيه المياه والموضوع وضعناه في اهتمام المسؤولين لعل صوتهم يصل عبر صحيفتنا.