الـربــاعيات الشــــعرية

العدد: 
9147
التاريخ: 
الثلاثاء, 10 تموز, 2018
الكاتب: 
رواد حسن

وجد الغناء طريقه إلى مسامعنا عبر الروح الأثيرية لكثير من القصائد التي خلدتها بعض الأغاني وزادت من انتشارها، وكان ذلك من قبل كبار المغنين، فعندما نستمع إلى أغنية من أغاني أم كلثوم، كأغنية رباعيات الخيام التي تقول فيها:
سمعت صوتاً هاتفاً في السحر
نادى من الغيب غفاة البشر
هبّوا املأوا كأس المنى قبل أن
تملأ كأس العمر كفّ القدر
لا تشغل البال بماضي الزمان
ولا تأت العيش قبل الأوان
واغنم من الحاضر لذاته
فليس في طبع الليالي الأمان
هنا تتجلى أمامنا مقاطع شعرية آثرة فيها من جمال الطبيعة وهدوئها وهناءة الحياة وتحليق الخيال الكثير، فقد أبدع أحمد رامي في ترجمتها من حيث الأسلوب ورقة الألفاظ.
والفضل بالطبع يعود إلى الحكيم والفلكي وعالم الرياضيات والشاعر الفارسي عمر الخيام والذي نسبت الرباعيات إليه والتي تشير إلى قالب من قوالب الشعر الفارسي.
ويعرّف الشعر بأنه شكل من أشكال الفنّ العربي الذي ظهر منذ القدم، وهو تعبير إنساني يتسم بأنه كلام موزون مقفى ذو تفعيلة محددة، ويلتزم بوجود القافية، ويستخدم الصورة الشعرية والفنية.
ويلجأ إلى الرمزية، ويحمل في طياته أعمق المعاني، والتشبيهات وجمال الكلمات، ويكتبه الشاعر ليعبّر عن أفكاره، ومشاعره، وأحاسيسه ومشكلاته وما يؤبه، وكل ما يروق له، وتتنوع كل قصيدة شعرية عن غيرها من حيث الموضوع والفكرة، والهدف المراد من نظمها، وتناولت القصائد عبر مسيرة الشعر الطويلة مواضيع منوعة كثيرة منها:
الشعر المسرحي، والأسطوري والغنائي والقصصي وغيرها.
واختلفت أشكال الشعر من الحر إلى العمودي والمنثور والمرسل وشعر الرباعيات الذي يعدّ نوعاً خاصاً من الشعر يعرف بأنه عبارة عن بيتين من الشعر متفقين في الوزن والقافية، وعادة تكون الرباعيات مكونة من أربعة أبيات فقط تحمل فكرة ومضموناً ينتهي بانتهاء الأبيات الأربعة تدور حول موضوع معين وتكوّن فكرة تامة.
وفيها إمّا أن تتفق قافية الشطرين الأول والثاني مع الرابع أو أن تتفق جميع الشطور الأربعة.
وبمرور الزمن نسبت إلى الخيام أكثر من 2000 رباعية في حين أن من المعروف أنه نظم أقل من ذلك من هذه الرباعيات بلغة سلسة وسهلة البيان بلا تكلف أو تعقيد تمس صميم حياة البشر دون تمايز بين طبقات المجتمع استلهم مما يحيط به ليوضح أفكاره، وتعد أشهر ترجمة للرباعيات إلى اللغات الأجنبية هي الترجمة الإنكليزية التي قام بها الكاتب البريطاني فينسجيراك. وكما نظم الخيام رباعياته أيضاً فالشاعر ورسام الكاريكاتور صلاح جاهين، كانت قمة أعماله في كتابة الرباعيات التي تجاوزت مبيعات إحدى طبعات الهيئة المصرية العامة للكتاب لها أكثر من 125 ألف نسخة في غضون بضعة أيام هذه الرباعيات، لحنها الملحن سيد مكاوي وغناها الفنان علي الحجار.
والرباعية تسمى أيضاً (الدوبيت) ظهرت في الشعر الفارسي أولاً مكونة من كلمتين (دو) بمعنى اثنين وبيت بمعنى بيت الشعر، وللرباعية أنواع منها:
الرباعي المعرج والخاص والممنطق والمرفل والمردوف.
وقد ذاع صيتها في الغرب والشرق وكان سبب نجاح الرباعيات ما عكسته من فهم للحياة ولتجربتها.
 

الفئة: