يا صاحبي

العدد: 
9145
التاريخ: 
الأحد, 8 تموز, 2018
الكاتب: 
علي أحمد

يا صاحبي زاد في صبري المرير تقى
قد ساءت الروح من ألوان غربتها
ما عدت أحتمل النيران في مهجي
أخفيتها زمناً في القلب حرقتها
تشظت الروح واعتلت مباهجها
سرت بها سحب الأشواق ليلتها
فاغرورقت مقلتي من دمعها سكبت
تلك الندامة قد فاقت عجالتها
شلت يميني على ما كان من عمل
أبحت للناس تلويثاً لسمعتها
قطيعة فحملت الوزر من عبثي
تباً نشرت على الجدران صورتها
معذب جئت بالأحلام تقتلني
كيف السبيل لروح هبت زفرتها
توافد الدمع كالأمطار من مقلي
قابلتها حملتني بوح مهجتها
ما زال طعم النبيذ المز في خلدي
يشدّني لشفاه ذقت سكرتها

 

الفئة: