تخصيص 100 مليار ل.س لصرف قيم الأقماح المستلمة

العدد: 
9133
التاريخ: 
الأربعاء, 20 حزيران, 2018
الكاتب: 
ن. أصلان

 أكدت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب وصول الكميات الإجمالية من الأقماح المسلمة إليها من الفلاحين في مختلف المحافظات السورية لغاية أمس إلى حوالي 103 آلاف طن.
وقالت المؤسسة: إن القسم الأكبر والبالغ 71 ألف طن من تلك الكميات قد تم تسليمها من محافظة حماه في وقت كانت حصة المحافظات الساحلية موزعة على 2500 طن من محافظة طرطوس التي يتم استلام محصول الفلاحين فيها في مركز واحد في وقت وصلت الكميات المستلمة في محافظة اللاذقية إلى حوالي 830 طناً فقط علماً بأن الاستلام فيها يتم من خلال مركزي قبو العوامية ومستودعات المرفأ.
 ارتفاع وتائر العمل
 وأفادت المؤسسة بأن عمليات الاستلام تشهد ارتفاعاً في وتائر العمل لاستلام  كل ما يعرض من أقماح من الفلاحين عليها وذلك وفقاً للأسعار المحددة من قبل الحكومة لهذه الغاية والتي تصل إلى 175 ألف ليرة للطن من الدرجة الأولى من القمح متوقعة استلام المزيد من هذه الأقماح خلال المرحلة القادمة حيث تتم عمليات الاستلام من الفلاحين في مختلف المراكز المحدثة في مختلف المحافظات والتي تصل عددها إلى 35 مركزاً بيسر وسهولة ودون حصول اختناقات وذلك من قبل اللجان الفنية الفرعية المشكلة والتي تضم في عضويتها مختلف الجهات المعنية بالقطاع الزراعي ولاسيّما من مديريات الزراعة وفروع الاتحاد العام للفلاحين والمؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب كما ويتم في ذات الوقت وتباعاً صرف قيم المحصول للمزارعين دون أيّ تأخير، حيث سبق وأن خصصت الحكومة مبلغ 100 مليار ليرة سورية لصرف قيم المحصول وقد تم منح السلفة الأولى منها والبالغة 10 مليارات ليرة سورية من  أجل صرف ما يتم استلامه وذلك في خطوة أولى لصرف باقي المبلغ المخصص بشكل متوازٍ مع عمليات الاستلام علماً بأن عمليات صرف قيم المحصول للفلاحين تتم وفقاً لتوصية اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء بغض النظر عن المديونية المستحقة على الفلاحين باستثناء ديون الموسم الزراعي 2017-2018، حيث كلفت اللجنة المذكورة كل من المصرف الزراعي التعاوني والاتحاد العام للفلاحين بالتنسيق المشترك بينهما من أجل إيجاد الصيغة المناسبة لتسديد المديونية المستحقة على الفلاحين من خلال ضوابط وأسس يتفق عليها على أن تكون الأولوية في الأمر مرتكزة على استلام كامل أقماح محصولي القمح والشعير المنتجة خلال هذا الموسم.
 أرقام من طرطوس واللاذقية
 وكانت المؤسسة قد أصدرت التعليمات الخاصة باستلام الأقماح من تحديد للمواصفات والمقاييس التي ستتم وفقها عملية الاستلام إلى تحديد أسعار المادة وأسعار أكياس الخيش بواقع 650 ليرة للكيس الذي يمكن ارتجاع ثمنه فور تسليم المحصول إلى تشكيل اللجان الفرعية في المحافظات ومنها اللجان المشكلة في طرطوس واللاذقية واللتان تشرفان على عملية استلام المحصول بالتنسيق مع الجهات المعنية في كل من طرطوس واللاذقية علماً بأن المساحة المزروعة بالمحصول في طرطوس تصل إلى 11240 هكتاراً وفي اللاذقية إلى 2904 هكتارات وذلك وفقاً للإحصائيات الصادرة عن مديريتي الزراعة في المحافظتين وأن توقعات الإنتاج تصل إلى 18 ألف طن في طرطوس و 2400 طن في اللاذقية علماً بأن كلتا المحافظتين تعدان  من المحافظات المستهلكة وليس المنتجة لهذه المادة الاستراتيجية الهامة.
التي يرتبط إنتاجها بإنتاج رغيف الخبز الذي يعد تأمين الكميات اللازمة من الأقماح اللازمة لإنتاجه ضمن أولويات الحكومة التي تعمل وبغية تأمينه وإضافة إلى عملية استلام محصول القمح المحلي بحوافز مجزية للفلاحين من خلال الاستيراد الخارجي حيث عملت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب وبغية توفير الكميات المطلوبة لإنتاج ذلك الرغيف لاستيراد كميات كبيرة منه لدعم الاحتياطي الاستراتيجي منه والإعلان للتعاقد عن كميات أخرى لذات الغاية حيث يعد كل من مرفأي طرطوس واللاذقية المنافذ الأساسية لتوريد تلك الكميات إلى القطر.
 

 

الفئة: