المياه.. حفرت وردمت ثم أعادت الحفر!

العدد: 
9131
التاريخ: 
الخميس, 14 حزيران, 2018
الكاتب: 
أميرة منصور

منذ أكثر من عشرين يوماً ومياه الشرب لم تأت إلى حارة «الدروة» في قرية الهنادي إلّا ساعات قليلة جداً بحيث لا يستطيع سكان الحي قضاء حاجاتهم منها، مؤسسة المياه قامت بتبديل قساطل الحي وبعد الانتهاء من العمل أُعيد الحفر مرة أخرى وأُعيد الردم ولم تأت المياه للحارة المذكورة.
رئيس الوحدة في القرية أفادنا بأنهم قاموا بإعادة الحفر لأنّه لم يتم وصل القساطل في إحدى المواقع وإن تقنين الكهرباء أثّر على عدم وصول المياه إلى الحارة وإذا استمر الوضع بهذا السوء سيصار إلى تشغيل مجموعة توليد الكهرباء.
وبالعودة للشكوى التي أفادنا بها أحد سكان الحي، فإن موظفي الوحدة هم المسؤولون عن ذلك، وبشكل دائم تتم مراجعتهم ولكنّ لا فائدة ترجى من ذلك ومؤسسة المياه قد أرسلت عدة مرات صهاريج مياه إلى (الهنادي) ولكن هذا لا يكفي ويجب معالجة المشكلة طالما أنّ تغيير القساطل تمّ بهدف إيصال مياه الشرب!.
 

الفئة: