طرطـوس في المراتب الأولى بإصابات السرطان

العدد: 
9130
التاريخ: 
الأربعاء, 13 حزيران, 2018
الكاتب: 
ربى مقصود
طرطوس

أوضح الدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس للوحدة أنه ما تزال أسباب انتشار مرض السرطان في طرطوس مجهولة السبب، وبحاجة لإجراء دراسة وبائية تحليلية مع خبراء مختصين ومركز أبحاث متخصص، مشيراً إلى أن بعد العودة إلى سجلات مرضى السرطان في محافظة طرطوس، ومقارنة الأعوام -  وما قبلها تبيّن أن هنالك (  ) حالة جديدة في الربع الأول لعام  وبلغت الإصابة بهذا المرض في الربع الثاني لنفس العام () حالة جديدة، ولغاية شهر شباط من عام  هنالك () حالة جديدة، ونسبة إصابة الذكور بمرض السرطان أعلى من نسبة إصابة الإناث، ولفت عمار إلى أن الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي هي الأعلى، تليها نسبة الإصابة بسرطان الثدي، ونوه عمار أن هذه المقارنة ليست دليلاً كافياً على ارتفاع أو انخفاض نسب مرضى السرطان في المحافظة حيث أن أغلب المرضى يتم تشخيصهم وعلاجهم خارج المحافظة، وتبلغ الزيادة في نسب مرضى السرطان بمحافظة طرطوس واحد بالألف وهي ضمن الحدود الطبيعية، وتأتي محافظتا طرطوس والسويداء في المراتب الأولى بإصابات السرطان في سورية، كما أوضح عمار أن مديرية الصحة تقوم بسحب عينات من الخضار والفواكه الموسمية، وعينات غذائية وتحليلها جرثومياً فقط، أما باقي التحاليل فهي تحتاج إلى مخابر تخصصية لتحديد المستوى التراكمي من المبيدات  الحشرية والزراعية، ومستويات التلوث في البيئة المحيطة وهذه المخابر غير متواجدة في طرطوس، وتقوم مديرية صحة طرطوس بالتحذير من الاستخدام المفرط للمبيدات الحشرية وضرورة استخدامها ضمن الحدود الطبيعية، وذلك لما تشكله من خطورة على الصحة العامة، والبيئة، عن طريق المنشورات التثقيفية، أو فرق التثقيف الصحي الجوالة، علماً أنه حتى الأن لم تسجل لدى مديرية صحة طرطوس أي حالات تسمم جراء استخدام المبيدات.