حــــملة (حيطانـــا بتحـــكي 3) في حي بســـــــــنادا

العدد: 
9130
التاريخ: 
الأربعاء, 13 حزيران, 2018
الكاتب: 
رانيا حكمت صقر

كما عودتنا جمعية أرسم حلمي الفنية في رسالتها لجعل الفن لغة محبة وسلام تحاول دائماً أن تزرع الفرح بألوانها ورسوماتها التي تحوّل فيها الأشياء إلى لوحات مليئة بالحياة تحكي حكاية الإرادة والأمل بغد أجمل .
أطلق فريق أرسم حلمي التطوعي حملة حيطانا بتحكي (3) في حي بسنادا لتكون هذه المرحلة الثالثة بعد انطلاق المرحلة الأولى والثانية العام الماضي من الحملة، حيث كانت الأولى في مستوصف بسنادا والثانية بمشفى الأطفال والتوليد في اللاذقية.
أكدت رئيسة مجلس إدارة جمعية أرسم حلمي الفنّانة التشكيلية هيام سليمان، أهمية هذه الحملة في نشر ثقافة الوعي الفني اللوني البصري وهو عامل جذب يفتح باب التساؤل والمعرفة للتعرف على الشخصيات والأعمال الفنية المرسومة لاسيّما لدى الأطفال كما يحرك الإحساس بجمالية وحساسية الحفاظ على تلك المساحة أو اللوحة الفنية وقد تكون دافعاً لانتشار هذه الظاهرة في مناطق عدة في اللاذقية .
وتضمنت هذه الحملة إعادة تأهيل بعض الأدراج ثم دهنها واختيرت لوحات لفنانين مشهورين عالمياً وتسليط الضوء على أشهر أعمالهم الفنية مثل لوحة ليلة مقمرة للفنان العالمي فينسنت فان كوخ والفنان الروسي كاند نسكي الذي اشتهر بتجسيد الدوائر في أعماله.
وفي مرحلة لاحقة سيبدأ العمل على الجداريات في بسنادا لأحياء الجدران المهملة واختيار شخصيات مؤثرة على الصعيد المحلي والعربي ورسومات معبرة.
يذكر أنه شارك في الحملة 16 متطوعاً من فريق أرسم حلمي التطوعي المهتمين بالفن والعمل التطوعي مدة الحملة ثلاثة أشهر كانت قد بدأت في شهر أيار.
 

الفئة: