جمعية المقعدين و أصدقائهم.. خدمات متنوعة لكل محتاج

العدد: 
9130
التاريخ: 
الأربعاء, 13 حزيران, 2018
الكاتب: 
رهام حبيب

اهتمت جمعية المقعدين و أصدقائهم منذ تأسيسها في 6/6/2006، بالشريحة الأضعف في المجتمع
(المقعدين وأهاليهم) ولكن الحرب والأزمة التي تعيشها سورية فرضت عليها تعديل مسؤولياتها نتيجة الظروف الاقتصادية والاجتماعية، التي آلت إليها سورية، فحملت همّ متضرري الحرب من جرحى الجيش وأسر الشهداء و المهجرين، وقطعت العهد على نفسها بمساعدتهم وخصيصاً المقعدين في سن التعلّم ليحصلوا على الشهادات العليا، واقتضى الوضع الراهن والأزمة توسيع الخدمات فأحدثت الجمعية عيادات للطفولة وللصحة الإنجابية، كما أرسلت فرقاً جوالة استهدفت اللاذقية من البدروسية وحتى الدالية فقدمت مسحاً لاكتشاف سوء التغذية وتوعية النساء الحوامل، فهدف المتطوعين في الجمعية الخير إلى سورية وزرع الفرح في نفوس الناس، واستهدفت الجمعية 100 ألف طفل و 70 ألف سيدة على مدار عامين، وأكدت رئيسة جمعية المقعدين فريال عقيلة، بأن الجمعية تأسست لزرع الخير بلا مقابل ولا فضل لسوري شريف ولا منّة، وصرحت رئيسة الجمعية عن مشروع عمره من شهر واحد ولغاية شهر ثمانية، تستهدف البالغين من 18 سنة وما فوق ، وتشمل فحوصاً طبية- إيكو – تحاليل- تصوير- عمليات جراحية بالمجان وبدون تمييز، وانطلاقاً من دور المجتمع الأهلي في مساعدة المحتاجين قدمت جمعية المقعدين دورات لذوي الشهداء والمتضررين والجرحى :خياطة، حلاقة، صيانة حاسوب، وصيانة موبايلات إضافة إلى دورات موائمة للجرحى ليتقبلوا وضعهم والتأقلم مع واقع الإعاقة، واستضافت الجمعية ثمانية أطباء تطوعوا لمساعدة الجرحى: بولية – عظمية – علاج فيزيائي ... وقدّمت أدوية وأحذية طبية بالمجان كل حسب حاجته، واستكمالاً لعمل الجمعية الإنساني تجاه جرحى الجيش وأسر الشهداء الذين ضحوا في سبيل الوطن سوف تفتح الجمعية مستقبلاً مشغل خياطة لزوجات الشهداء الصغيرات في السن وهذه الفئة بحاجة إلى الدعم والمساعدة الكبيرة.
والجدير ذكره أن لجمعية المقعدين ثلاثة مراكز طبية في مناطق الحمام – جبلة – البصة ويتبع إلى الجمعية مركز علاج فيزيائي وهو مركز خدمي وليس ربحياً وتقوم الجمعية خلال أنشطتها بالجمع بين الجرحى المقعدين وتقدم لهم الدعم النفسي والمادي من كراسي خاصة بهم وخدمات وأمور عينية و أسست الجمعية الكورال الأول والوحيد في سورية من جرحى الجيش المقعدين وهم من الأساس ليسوا مغنين ولكنهم يؤدون رسالة نبيلة وشاركوا في افتتاح المهرجان الثقافي في حمص ونشروا الحماس والتفاؤل بين الحضور فلم تمنعهم إعاقتهم من نشر رسالة المقاومة والوفاء لسوريّة الأمّ وهم بحاجة إلى الدعم والتأييد على تضحياتهم الكبيرة.
وختاماً صرّحت رئيسة الجمعية عن الاستعدادات لمعرض لمسات الذي ستقيمه الجمعية بعد عيد الفطر في حديقة العروبة وسيكون ريعه إلى الجمعية وستشارك مؤسسة أم الشهيد في المعرض الذي سيتضمن بوفيه بأسعار رمزية: ألعاب خارجية للأطفال ومسرح وبوفيه مفتوح..
 

الفئة: