تحية شهيد

العدد: 
9127
التاريخ: 
الأحد, 10 حزيران, 2018
الكاتب: 
هائل عيسى

افرحي أماه فقد أتيت إليك عريساً
ورفاق السلاح حولي
يزفّونني للوطن كي تكون روحي للنجوم جليسا
زغردي أماه فغنني مكفّناً بفستان سورية
آه كم تليق ألوانه بجسدي
أتمنى أن أفيق من نعشي كي أقبْل يداكِ أماه
فانت من علّمني حب البلاد
وبذل روحي رخيصة تجاه حفنةٍ من شذاه
أماه... أماه.. أماه.. ويا أبتاه
حدّثوا إخوتي عنّي ورفاقي حينما يكبرون
أننا سحقنا غرباءٌ عن حقول الياسمين
وبأننا أصبحنا في جنان الخلد عند رب العالمين
فإن عادَ الغرباء ثانية
سأكون على يقين بأن أخوتي وأبناءهم سيثأرون
تركت ورائي توءماً لدى حبيبتي وطن
أسدٌ يُريعُ ضباع العالم إن زئر
ونضال شعب حوله إن نظر
ونحن كشهداء من السماء
نحيي صمودكم في وطن.

الفئة: