ردود رســـــــــمية

العدد: 
9126
التاريخ: 
الخميس, 7 حزيران, 2018

* السيد المحافظ: إشارة إلى إحالة المكتب الصحفي رقم/184/ص/ف تاريخ 14/3/2018 بخصوص ما نشر في صحيفة الوحدة بعددها رقم/9072/تاريخ 14/3/2018 بعنوان: في بلدة الصفصافة... سيارة واحدة لترحيل قمامة /22/ قرية ومزرعة، نبيّن الآتي: لدى بلدة الصفصافة جراران لنقل القمامة من البلدة والقرى المحيطة إلى معمل وادي الهدّة بعد أن تم إغلاق مكب الصفصافة والذي كان يشكل مصدر تلوث للبيئة المحيطة فضلاً عن اشتعالها بشكل دوري.
وفي إطار جهود المحافظة لتحسين واقع النظافة في الوحدات الإدارية تم تخصيص بلدة الصفصافة خلال عام/2017/ بضاغطة قمامة جديدة وأصبح لدى البلدة ثلاث آليات لترحيل القمامة إلى معمل وادي الهدة الذي أدى إلى تحسن واقع النظافة في هذه البلدة.


* إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9116 بعنوان: معادلة جديدة للنقل الداخلي 34 =40 نورد رد مدير عام الشركة العامة للنقل الداخلي باللاذقية م0 طلال عبد الله حورية فيما يتعلق: تم تأمين عملة معدنية من فئة (5+10) ل0س من مصرف سورية المركزي باللاذقية وتوزيعها على كافة السائقين على شبكة الخطوط من بداية زيادة التعرفة بالشركة ليتمكن السائقين بإعادة المبلغ المتبقي من (50) ل0س.
تتم مراقبة عملية قطع التذاكر والتأكد من حسن سير العمل من خلال فريق عمل من المفتشين والمراقبين والإدارة وإحالة كافة المخالفات التي تتم إلى الرقابة للمعالجة القانونية، تم إصدار بطاقات ركوب سنوية بأسعار تشجيعية للمواطنين تفادياً لحصول الحالات المذكورة في المقال.


 * إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9111 بعنوان: مساعدات (تنمية المرأة الريفية) خبط عشواء في دوير بعبدة،  نورد رد مدير الزراعة والإصلاح الزراعي باللاذقية م. منذر خيربك فيما يتعلق:
 يبلغ عدد المستفيدين من منحة الزراعة الأسرية في قرية دوير بعبدة: 35 أسرة منها:
- /9/ منح لمعيلات الأسر وزوجات الشهداء.
- /12/ منحة لزوجات جنود في الجيش ومصابي حرب.
- /9/ منح لأسر لديهم مريض أو حالة إعاقة.
- /5/ أسر فقيرة جداً.
 علماً أن الاختيار تمّ وفق معايير محددة وواضحة تمت موافاتنا بها بكتاب من وزارة الزراعة رقم 440/ت .م .ر تاريخ 15/11/ 2017 تضمن الكتاب معايير اختيار القرى المستفيدة بالإضافة للأسر المستفيدة والتي يتم اختيارها على أساس:
- رغبة الأسرة بالعمل.
- إقامة الأسرة الدائمة في القرية.
- أن تعتمد هذه الأسر من لجنة التنمية المحلية بالقرية.
- وجود أرضٍ ملحقة بالمنزل تصلح لتأسيس زراعة أسرية.
- أن يتوفر لدى الأسر مصدر للري الزراعي.
- تعطى الأولوية للأسر الأشد فقراً وخاصة أسر الشهداء والجرحى التي تعيلها النساء، وقد تم بغرض الاختيار المطابق للشروط تشكيل لجان محلية في القرى المستهدفة مكونة من عناصر من الوحدة الإرشادية المختار، ممثل عن الفرقة الحزبية، ممثل عن الجمعية الفلاحية، وذلك وفق القرار رقم/2420/ م .ت تاريخ 28/1/2018 الصادر عن السيد محافظ اللاذقية وتركز الحكومة من خلال  الزراعة على هذا النوع من المنح (الزراعة الأسرية) لخلق ثقافة الاكتفاء الذاتي لدى الأخوة المزارعين بالإضافة إلى خلق مصدر دخل رافد لدخل هذه الأسر مما يفيض عن حاجة المنزل لذا لا ينحصر الأمر كما ورد في شروط المنحة فقط بالأسر الأشد فقراً وإنما يستهدف من يرغب بالعمل في مثل هذا النوع من المشاريع كما ورد في كتاب وزارة الزراعة.
 إن عدد المنح المقدمة سواء في هذا النوع من المنح المقدمة من خلال الحكومة أو من خلال المنظمات الدولية محدود لذلك من الصعب أن تشمل كافة سكان القرية المستهدفة في نفس المنحة.
 إن مديرية الزراعة ولتفادي ازدواجية المنح لنفس المستفيد قامت بإنشاء قاعدة بيانات تشمل جميع المستفيدين من المنح على مستوى المحافظة ويتم فرز أسماء المرشحين لأي منحة واستبعاد المرشحين الذين استفادوا من منح سابقة وذلك في سبيل إشمال أكبر شريحة ممكنة من الأخوة المزارعين وتوسيع القاعدة الأفقية للمستفيدين من المنح المقدمة على مساحة المحافظة.

* إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9111 بعنوان:
 هل تضيع آمال أهالي كرم الزيتون بين بلدية اللاذقية والاتحاد السكني؟ نورد رد  مجلس مدينة اللاذقية م . أحمد خليل منا فيما يتعلق: بموجب القرار رقم/5965/لعام 2005 تم استملاك عدة عقارات في منطقة طوق البلد العقارية لتنظيمها وإحداث سكن شعبي ومرافق عامة وغيرها.
 تم إنجاز أعمال التقدير البدائي للأبنية والمنشآت على العقارات  المستملكة لصالح الاتحاد التعاوني السكني من قبل لجنة الأمر الإداري رقم 1984 لعام 2005 المعدل بالقرار رقم 3523 لعام 2007 والمعدل بالقرار رقم 1335 لعام 2008.
تم الاستئناس عند التقرير البدائي بسعر المتر المربع على الهيكل وفق قرار المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة النافذ في حينه وإلى جدول تحليل الأسعار المعتمد في مجلس مدينة اللاذقية والأسعار الرائجة في حينه والموقع.
 تم تقدير فيم الأشجار وفقاً لأحكام المرسوم 437 لعام 2000
 تم الإعلان عن انتهاء أعمال التقدير البدائي بالإعلان رقم 6427 تاريخ 20/7/ 2008 وتم نشر الإعلان في لوحة الإعلان لدى محافظة اللاذقية بتاريخ 21/7/2008 كما تم نشر الإعلان بجريدة الوحدة بالعدد 6854 تاريخ 31/7/2008 وبصحيفة تشرين العدد رقم 10246 تاريخ 31/7/2008 وببهو مجلس مدينة اللاذقية بالإضافة إلى إحضار أصحاب العلاقة شخصياً.
 بناء على الاعتراضات المقدمة على عمال التقدير البدائي تم تشكيل لجنة إعادة النظر برئاسة قاضي بموجبة لجنة الأمر الإداري رقم 6566 لعام 2008 الصادر عن السيد محافظ اللاذقية المعدل بالقرار رقم 197 لعام 2009 حيث أنه تم تقدير بدلات الاستملاك وفق أحكام المرسوم 20 لعام 1983 والمرسوم 3 لعام والقرارات التنظيمية الصادرة بموجبه ووفقاً للمعادلة الاستملاكية وقرار  المكتب التنفيذي لمجلس محافظة اللاذقية رقم 1173 لعام 2005 المحددة لقيمة المتر المربع على  الهيكل ووفقاً للصفة التنظيمية وإعطاء علامة 35.5 للعقارات المستملكة.
 تمت مطالبة الاتحاد التعاوني السكني عدة مرات لدفع بدلات الاستملاك مع النفقات الإدارية وعدد مباشر الجمعيات السكنية بدفع بدلات الاستملاك مضافاً إليها المرافق العامة في عام 2017 باشر مجلس المدينة على ضوء المبالغ المدفوعة بإيداع الاستملاك تباعاً للعقارات المستملكة بالقرار رقم 5956 لعام 2005 ومتايعة إجراءات نقلها لصالح مجلس مدينة اللاذقية من قبل مديرية المصالح العقارية أصولاً.
 مما تقدم أعلاه فإن الاستملاك تم لصالح الاتحاد التعاوني  السكني منذ عام 2005 واقتصر دور مجلس المدينة على إعداد الإضبارة الاستملاكية ولا علاقة لمجلس المدينة بالموضوع وقرار الاستملاك  قطعي لا رجوع عنه وأعمال التقدير النهائي /التحكيمي برئاسة قاض/ أنهت أعمالها منذ عام 2009 وهي قطعية مبرمة لا تقبل أي طريقة من طرق الطعن.
 
* إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9111 بعنوان: الضامات في وادي قنديل.. مياهها يوم بيوم، نورد رد مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي باللاذقية م. منذر إبراهيم دويبة فيما يتعلق:
 تزود قرية وادي قنديل والضامات شتاء وفق برنامج تشغيل يوم بيوم وهذا برنامج  جيد جداً، أما في فصل الصيف فيتم التزويد بالمياه في المنطقة مرة كل ثلاثة أيام وبكميات كافية تغطي حاجة المواطنين من مياه الشرب والاستعمالات المنزلية، أما بالنسبة لقرية الضامات فقد وردت شكوى سابقاً عن تجمع بحدود/15/ منزلاً يعانون ولهذا تم دراسة تنفيذ خط بطول  حوالي /350/ م ط  قطره /110/ ملم من مادة البولي ايتيلين وهو وارد في خطة استبدالات المنطقة لعام 2018 وسينفذ خلال شهر حزيران وهذا سيؤدي إلى تحسين الواقع المائي في القرية عموماً، وفيما يتعلق بموضوع مكافحة ظاهرة سرقة مياه الشرب من الخط الرئيسي وسقاية الأراضي الزراعية منه، فتقوم الضابطة المائية بجولات ميدانية وقمع المخالفات وتنظيم الضبوط اللازمة إن وجدت.
 

الفئة: