اتحاد عمال اللاذقية يكرم عدداً من ذوي الشهداء

العدد: 
9110
التاريخ: 
الأربعاء, 16 أيار, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
يسرا أحمد

كرّم اتحاد عمال اللاذقية وبمناسبة عيد العمال عدداً من ذوي شهداء الطبقة العاملة و450 عاملاً وعاملة من المتميزين والبارزين في أداء أعمالهم الخدمية والانتاجية و46 قيادياً من القيادات النقابية القدامى الذين تركوا بصمة في جسم الحركة النقابية ضمن احتفالية في دار الأسد للثقافة.

وثمّن رئيس اتحاد نقابات العمال بالمحافظة منعم عثمان نضال الطبقة العاملة العالمية التي انتفضت على القهر والظلم واستغلال أرباب العمل، مؤكداً بأن الطبقة العاملة الوطنية التي حققت انجازات اقتصادية ومكاسب شكلّت رديفاً للجيش العربي السوري بخوض حرباً ضد الإرهاب الدولي الممنهج الذي يدمّر البنى التحتية السورية الحبيبة مؤكداً بأن العمال كانوا و سيبقون أداة ومحرك البناء والتطوير لاسيما في المرحلة المقبلة مرحلة إعادة البناء.

بدورهما أمين فرع الحزب الدكتور محمد شريتح وإبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية أشادا بدور الطبقة العاملة بتمترسها بمواقع العمل وتحديها للحصار الاقتصادي الجائر ووقوفها خلف القيادة الحكيمة لسيد الوطن القائد بشار الأسد وأكدا بأن القطاع العام كان وما يزال يشكل الملاذ الآمن للوطن والمواطن.

بدورهم اعتبر عدد من المكرمين من النقابيين السابقين: عزت الكنج نائب رئيس الاتحاد العام سابقاً، حسن حسن وعلي داؤود ونهى سميا وشعبان مشلبن أن التكريم لفتة كريمة من اتحاد المحافظة وهو تقدير وعربون محبة لما قدموه من جهد لبناء الحركة النقابية وتكريس قيم وتقاليد أصبحت راسخة في جسم الحركة النقابية.

بدأت الاحتفالية بعرض فيلم وثائقي عن تاريخ اللاذقية ومكاسب الطبقة العاملة التي صمدت في وجه الإرهاب وتحدت الحصار وبرهنت عن وطنيتها ومهامها المنوطة بها في إعادة إعمار سورية.