مشـــــاريع وخطط (مع وقف التنفيذ) لمدينــة الشـــــهداء والســــياحــة!

العدد: 
9110
التاريخ: 
الأربعاء, 16 أيار, 2018
الكاتب: 
سعاد سليمان

يجري الحديث في طرطوس عن حلٍّ يخفف الازدحام المروري في شارعي الكورنيش الشرقي والثورة هو شارع 8 آذار.
لمن لا يعرف.. يقع  شارع 8 آذار على الحد الشرقي لمدينة طرطوس بين مشفيي العسكري و الباسل، وهو طريق رديف للأوتوستراد الدولي بعرض 50 م.

    

في لقاء مع رئيس بلدية طرطوس القاضي محمد زين وحول هذا الطريق الهام قال: تمَّ إعداد إضبارة تنفيذية  لتعبيد طريق 8 آذار وتزفيته مع أرصفته وإحداث  جزر وسطية وإنارة له بقيمة تقديرية مليارين ومائة وسبعين مليون ليرة سورية، وتمت إحالة الدراسة إلى وزارة النقل لتأمين التمويل اللازم لتنفيذ الشارع، مع التأكيد على وزارة الموارد المائية لإنهاء أعمال الصرف الصحي والمطري فيه.
عجز البلدية وانتظار الموافقات والاعتمادات
أضاف: المدينة غير قادرة على التعاقد لتنفيذ مشاريع جديدة لإكساء الشوارع بالمجبول الأسفلتي، وتنفيذ طرق جديدة في مواقع سكنية ضمن مناطق الإفرازات الجديدة جنوب وشمال المدينة، و كثرة الشكاوى من المواطنين حيال تردي الطرق في المدينة والحاجة لتنفيذ الطرق أمام مساكنهم تطلب تأمين إعانة مالية تصل إلى خمسمائة مليون ليرة سورية لتنفيذ الأعمال، وإن مجلس المدينة يعاني من واقع الآليات الخدمية والهندسية التي تعمل في قطاعي النظافة والصيانة والحدائق والمرافق الصحية نتيجة عدم تمكن المدينة من تأمين آليات جديدة منذ عشر سنوات، وقد أصبحت اليوم كلفة الإصلاح باهظة إضافةً إلى النقص الكبير في تأمين المتطلبات الخدمية للمدينة حيث تحتاج البلدية لضواغط وقلابات للنظافة والصيانة وصهاريج مياه وجرارات للحدائق وسيارة لنقل اللحوم إضافة إلى سيارات خدمة، وجميعها تحتاج إلى موافقات واعتمادات من الوزارات المعنية.
نقص في العمال الذكور
من جهة أخرى لم تتمكن المدينة ومنذ عام 2006 من تعيين عمال دائمين وتعاني من نقص كبير بعدد العاملين جراء الوضع الراهن مما جعل الواقع الخدمي متردياً..
ومجلس مدينة طرطوس بانتظار الموافقة للتعاقد مع 100عامل نظافة و50عامل حدائق وعدد 50 عامل صيانة مع استثنائهم من شروط التعيين للبدء الفوري بالعمل لمعالجة الواقع المتردي وعلى أن يتم التعاقد مع الذكور فقط .
سوق تجارية بدل الأكشاك
مطالب أخرى تتعلق بقضايا عديدة أهمها إحداث مراكز تجارية شعبية لذوي الشهداء ومصابي الحرب بديلة عن الأكشاك الموزعة عشوائياً في الشوارع، وحرصاً على جمالية المدينة السياحية تم اتخاذ قرار بتحديد موقع لتخصيصه لذوي الشهداء ومصابي الحرب وبديل عن جميع الأكشاك الموزعة عشوائياً في أحيائها، وهذا الموقع على الحد الشرقي لشارع 8 آذار وعلى مساحة 40 ألف متر مربع تقريباً أو في موقع آخر ضمن المدينة مؤمن بالخدمات كافة، ويعتبر هذا المشروع تنموياً هاماً بحيث يؤمن خمسة آلاف فرصة تخصيص ببدل استثمار رمزي لذوي الشهداء، ويتطلب الأمر تأمين اعتمادات مالية تصل إلى 3 مليارات ليرة سورية.
 سوق للسمك ومسبح شعبي وإحياء المدينة القديمة
في خطة بلدية طرطوس أسواق كسوق للسمك على الكورنيش البحري عند مرفأ الصيد، ومسبح شعبي على الكورنيش البحري، وإعادة تأهيل المدينة القديمة بمبانيها الأثرية والتراثية وغيرها الكثير من المشاريع التي يتطلب إنجازها الاعتمادات المالية اللازمة، وتضافر الجهود بين الوزارات المعنية لتتربع طرطوس من جديد على عرش المدينة السياحية الخالية من العيوب والنواقص.
زيارات الوفود الوزارية المتتالية إلى محافظة طرطوس وعودة العمل إلى مدخلي المدينة والطريق إلى الدريكيش أعادت الأمل إلى نفوس أبناء المحافظة لحل كل المشاكل العالقة منذ سنوات طويلة، لكن زيارتنا نحن– جريدة الوحدة– ولقاء السيد محمد زين وما سمعنا عن مشاريع وخطط مع وقف التنفيذ ريثما يصل الدعم والقرار المركزي أحبط الأمل لدينا على الأقل.