لمقام الشهادة

العدد: 
9107
التاريخ: 
الأحد, 13 أيار, 2018
الكاتب: 
شريف قاسم

شهداءُ نصرِكِ يابلاديَ مشعلي
ورحيقُ عزِّكِ يادمشقُ قرنفلي
سوريّتي الغرّاءُ جلجلةُ الإبا 
في المشرقينِ من الزّمانِ الأوّلِ
فالكونُ سطرٌ في بلاغةِ سِفرِها 
والحسنُ ومضٌ من سناها الأجملِ
فكأنَّ نجماً في فضاءٍ مقمرٍ
وكأنَّ قَطْراً في تبخترِ جدولِ
إنَّ الشّهادةَ سلسبيلُ هديّةٍ
إهداءُ وجدٍ سرمديٍّ أمثلِ  
سُحُبُ المحاسنِ من بحارِ خصالها 
تهمي الفضائلَ في سخاءٍ مذهلِ
لايستكينُ شهيدُها يطوي الرّدى
طيَّ السّنابلِ في جموحِ المنجلِ
نحنُ الكماةُ إذا طمى خطبُ الورى 
واللّيلُ يشهدُ واعتدادُ الفيصلِ
بل نحنُ كوكبةُ الزّمانِ وأهلهِ
رُسُلُ الكرامةِ وانتصارُ المرسِلِ

 

الفئة: