اسمعونا.. من فضلكم!

العدد: 
9102
التاريخ: 
الخميس, 3 أيار, 2018

المشكلة في كثير منّا أننا (ننهي عن خلقٍ ونأتي بمثله)، فإن كنا كلّنا ننظّر بما هو صح وما هو خطأ، فمن يلقي القمامة خبط عشواء، ومن يعبث بالمرافق العامة؟
هل تأتي مخلوقات فضائية وتجعل مدخل كل بناية وخاصة في أماكن السكن الشعبي عبارة عن مكبّ قمامة؟
احذروا هذا الصيف الحار جداً كما تقول بشائره، وكلما قلّ اهتمامنا بنظافة مدينتنا فهذا يعني أنّه علينا الاستعداد لكل ما هبّ ودبّ من حشرات مؤذية، وحتى لا نهوّل الأمر ونتحدث عن أوبئة قد تحصل فعلى الأقل ستكون جلساتنا على الشرفات محفوفة بما هو كريه من الروائح وهذا بحدّ ذاته مشكلة.

 

 

الفئة: