إلقاء القبض على مروجي ومتعـــــاطي مخـــــدرات ومحتـــــالين ونصـّــــابين

العدد: 
9100
التاريخ: 
الاثنين, 30 نيسان, 2018

عندما تبقى العين الساهرة على أمننا يقظة ننام قريري العين، مطمئني البال، ومع كل يوم جديد تثبت الجهات الأمنية في بلدنا أنها عيننا التي تحرص علينا وتسهر على راحتنا..

فقد ألقت عناصر فرع الأمن الجنائي القبض على عدة أشخاص وهم (س.ل) (ع.و) (ي.د) (أ.م) لإقدامهم على ارتكاب عدة سرقات وهي على الشكل التالي:

* الدخول ليلاً إلى منزل بحي الطابيات أثناء تغيب أصحابه عنه وسرقة 3 ثريات غالية الثمن، وشاشة تلفزيون ومسبحة ذهبية وفازات كريستال وطقم فضة نسائي وعطورات فاخرة و3 أسطوانات غاز، باعوا المسروقات وتقاسموا المبلغ، وإلى منزل بحي عين أم إبراهيم أثناء ذهاب أصحابه إلى شاليه عائد لهم في منطقة الشاطئ، وسرقة ساعة حائط وشاشة تلفزيون و3 حرامات صوف ومبلغ 75 ألف من درج خزانة بغرفة النوم، وإلى محل لبيع الألبسة الرجالية في محلة الرمل الجنوبي وسرقة ألبسة تقدر بـ 300 ألف ل.س، أقدموا على بيعها في مدينة بانياس، والدخول إلى منزل عن طريق الخلع والكسر بحي الطابيات وسرقة لوحات حائط و4 حرامات صوف ومجموعة مولينكس وخلاط كهربائي وشاشة تلفزيون، والدخول إلى محل عن طريق الكسر والخلع في محلة طريق الحرش معد لبيع السمانة وسرقة معلبات غذائية وزيوت نباتية ومواد تنظيف تقدر بـ 300 ألف ل.س، وسرقة دراجة نارية من أمام مزرعة في أطراف المدينة باعوها بمبلغ 17 ألف ل.س، وسرقة 3 أجهزة موبايل بطريقة المغافلة من محل معد لبيع الأجهزة الخليوية، وسرقة 4 أجهزة خليوية مستعملة من محل معد لبيع الأجهزة الخليوية بمحلة الرمل الشمالي، والنصب والاحتيال على المدعو (س.س) بحجة مساعدته في تأمين وظيفة لابنه بمبلغ 100 ألف ل.س، والنصب والاحتيال على امرأة بحجة توظيفها في مؤسسة التبغ بمبلغ 100 ألف ل.س.

 

ترويج وتعاطي الحشيش

وألقت عناصر فرع مكافحة المخدرات باللاذقية القبض على المدعو (م.خ) بعد ورود معلومة إلى الفرع من شخص يود كتمان هويته أثناء ترويجه مادة الحشيش المخدر وبنصب الكمين اللازم له من قبل ضابط وبعض عناصر الفرع تم إلقاء القبض عليه في شارع بور سعيد وبتفتيشه عثر بحوزته على قطعة من الحشيش ملفوفة بورق السلوفان وعلى مبلغ مالي قدره 150 ألف ل.س، تم إحضاره إلى مركز الفرع مع المصادرات، وبالتحقيق الأولي معه اعترف بأنه يقوم ببيع وترويج وتعاطي مادة الحشيش المخدر، وأنه يقوم ببيعه لعدد من الأشخاص وهم: (س.د) (م.ق) (س.خ) وكل نصف غرام بمبلغ 4500 ل.س وأثناء وجود المقبوض عليه بنظارة الفرع ورده عدة اتصالات من عدة أشخاص وطلب منه الرد على الاتصالات، وبالرد على الاتصالات الواردة على جهازه النقال وكان الأشخاص يطلبون منه مادة الحشيش المخدر ووافق هو على الالتقاء بهم كل واحد في منطقة مختلفة وأوقات مختلفة وبدلالته تحركت دورية من الفرع وألقت القبض على المتصلين بالمقبوض عليهم وإحضارهم إلى مركز الفرع، وبإحضارهم إلى مركز الفرع والتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على شراء مادة الحشيش المخدر من المدعو (م.خ) منذ فترة طويلة، وأنهم يقومون بشرائه من أجل الاستهلاك الشخصي وبوزن كمية الحشيش المصادرة من المقبوض عليه (م. خ) وبحضور لجنة من الفرع، بلغ وزنها 450 غراماً ضبط أقوال المقبوض عليهم، وقدموا إلى القضاء مع المصادرات.

كما ألقت عناصر فرع مكافحة المخدرات القبض على المدعوين (ر. أ) و(ع. ق) أثناء تواجدهما على شاطئ البحر ليلاً وهما يتعاطيان مادة الحشيش المخدر، وبإحضارهما إلى مركز الفرع والتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على تعاطي هذه المادة منذ فترة طويلة، وأنهما يقومان بشراء هذه المادة من المدعو (ح. ح) الذي يقوم ببيع وترويج هذه المادة، وعليه تم نصب الكمين اللازم للمذكور وقرب مجمع أفاميا ألقي القبض عليه أثناء انتظاره أحد الأشخاص من أجل بيعه هذه المادة، وبتفتيشه عثر معه على مادة الحشيش المخدر ملفوفة بورق سلوفان تم  إحضاره إلى مركز الفرع بعد مصادرة المادة، وبوزنها أمام لجنة من الفرع بلغ وزنها 150 غراماً، تم إرسال عينة منها إلى إدارة مكافحة المخدرات لتحليلها، وبورود اتصال إلى جواله طلب منه ضمن نظارة الفرع بالرد على الاتصال وتبين أنه أحد الأشخاص الذين يودون شراء هذه المادة واتفق معه على مكان معين لبيعه مادة الحشيش تم نصب الكمين اللازم وأحضر إلى مركز الفرع واعترف بما نسب إليه، ضبطت أقوالهما وقدما إلى القضاء.