اسمعونا.. من فضلكم!

العدد: 
9093
التاريخ: 
الخميس, 19 نيسان, 2018

ربما بإمكاننا أن نتقبّل بعض العبث هنا أو هناك، وربما بإمكاننا أن نتقبّل التراخي بالعمل في بعض الأماكن، وربما نقبل على مضض أيضاً عدم الإحساس بالمسؤولية تجاه الكثير من الأمور التي تهمّنا جميعاً، ونسبقكم إلى اتهام الجهات التنفيذية بالتقصير وربما التقاعس عن القيام بما هو مطلوب منها، إلا في موضوع النظافة العامة فالإدانة بالدرجة الأولى موجهة للمواطن، وهو المعنيّ بها حتى لو قصّرت البلديات بهذا الجانب!
لنفترض فعلاً أنّ البلديات مقصّرة، أليس بإمكاننا أن نحافظ على نظافة شوارعنا وأحيائنا، ولماذا نصرّ في بعض الأحيان على وضع القمامة في الشوارع بعد أن تذهب سيارة ترحيل القمامة مباشرة؟

الفئة: