الموافقة الحكومية لتوسيع مقالع البدروسية وكسب تهز غربال الرخام

العدد: 
9092
التاريخ: 
الأربعاء, 18 نيسان, 2018
الكاتب: 
نعمان أصلان

تهز الموافقة الحكومية لتوسيع مقالع البدروسية وكسب غربال فرع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في اللاذقية وتكشف عن صعوبات في تنفيذ هذا التوسيع الذي سعت لتحقيقه مؤسستها العامة لسنوات طويلة، غير أن ما سيصطدم به الفرع من عثرات قد تفرمل تنفيذ هذه الموافقة إلى حين من موافقات الزراعة وما شابه..!

هذا ويسعى فرع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في اللاذقية لإعادة تدوير ماكينة عمله من جديد وذلك بعد فترة من الكمون النسبي الناجم عن الانعكاسات التي تركتها الأزمة على عمل الفرع ولا سيما من النواحي المرتبطة بوقوع بعض مواقع عمله ولفترة من الزمن ضمن مناطق ساخنة.
 ولفت المهندس مالك خيربيك مدير الفرع إلى أن تحقيق هذا الأمر يتم من خلال جملة من الأنشطة التي يُعلق عليها الآمال في تحسين أداء الفرع والارتقاء به إلى المستوى المطلوب الذي يعزز من مساهمته في دعم اقتصادنا الوطني.

 ولعل من أهم المواضيع التي يتابعها الفرع لتحقيق ما تقدم هو السعي لترخيص المقالع المدروسة التي تحوي خامات جيدة ويكون استثمارها اقتصادياً وذلك بهدف الحفاظ على استمرار وجود الأنواع المتميزة من الرخام السوري في الأسواق المحلية والخارجية بما لذلك من أهمية اقتصادية تكمن في تحقيق إيرادات مهمة للدولة والمحافظة على القطع الأجنبي وهنا يشير خير بيك إلى حصول وزارة النفط على موافقة رئاسة الوزراء لتكليف المؤسسة العامة للجيولوجيا بتوسيع مقالع استثمار الصخور الرخامية في كل من البدروسية وكسب في محافظة اللاذقية بحيث تقوم المؤسسة باستصلاح وتحريج المواقع القديمة التي استنفذ الاحتياطي الجيولوجي منها مقابل هذا التوسع أي أن يقابل استصلاح كل مساحة قديمة باستثمار مساحة جديدة مقابلة لها, وقد نص قرار رئاسة الوزراء الخاص بهذا الشأن على تشكيل لجنة مشتركة من وزارات الزراعة والنفط والثروة المعدنية والإدارة المحلية والبيئة والسياحة لتنفيذ ما ورد فيه من أحكام وذلك لتحقيق الأهداف المرجوة منه والكامنة بالنسبة للفرع في تحسين نوعية المنتج وإتاحته للمعامل الخاصة والعامة بالجودة المطلوبة علماً بأن الرخام البدروسي والكسبي المنتجين من مقلعي كسب والبدروسية هما من الأنواع الجيدة والتي تلقى طلباً ملحوظاً ليس في الأسواق المحلية وحسب وإنما في الأسواق الخارجية.
منتجات جديدة
من النشاطات الهامة التي يعمل الفرع على تحقيقها أيضاً السعي لتسويق المنتجات التي قام بإنتاجها من الحصوبات الكلسية المتشربة بالبيتومين بنسبة أقل من 8% والمتضمنة رملاً اسفلتياً أبعاد حبيباته أقل من 5مم بسعر 2300 ليرة سورية للطن وبحص عدسة اسفلتية أبعاد حبيباته أقل من 20 مم والبالغ سعر مبيعه 2000 ليرة للطن، وهي الأنواع الجيدة لردم الخنادق والأرضيات غير البيتونية وذات العازلية الأكبر للرطوبة والكهرباء مقارنة بالحصوبات الكلسية العادية وذلك بسبب احتوائها على البيتومين وهنا أعرب مدير الفرع عن أمله في الزام الشركات والمؤسسات العامة لاستجرار حاجتها من هاتين المادتين مؤكداً إنّ تحقيق ذلك سيسهم في توفير إيرادات مهمة للفرع مشيراً إلى أن العمل في هذا الجانب يسير بالتوازي مع السعي لتنفيذ المشاريع الواردة في الخطة الاستثمارية للفرع لهذا العام والكامنة في تبديل خط نشر الرخام في معمل الزوبار واستبدال الكابلات الأرضية بأخرى هوائية في معمل رخام اللاذقية وحفر بئر في مقر الفرع في اللاذقية.
مؤشرات إنتاجية
أما حول المؤشرات الإنتاجية خلال الربع الأول من العام الحالي فقال خير بيك بأنها تشير إلى وصول الإنتاج في المقالع المستثمرة ذاتياً إلى 1853 طناً وفي المقالع المعهدة إلى 3876 طناً من المواد الرخامية و 1478 طناً في الجص الخام و164 طن من الرمل الأسفلتي و496 طناً من البحص الأسفلتي لافتاً بالتالي إلى وصول المبيعات والإيرادات المحققة لدى الفرع خلال تلك الفترة إلى حوالي 156 مليون ليرة سورية.
 أسباب التراجع
وفيما لم تشكل الإيرادات غاية طموح الفرع فقد أرجع خير بيك أسباب تراجع تلك الإيرادات إلى جملة من الأسباب أهمها الأوضاع الأمنية الراهنة التي أثرت على إنتاج ونقل المواد الرخامية الخام من مقالع الفرع وعدم إبرام عقود خارجية لتصدير مادة الجص على الرغم من وجود إحتياطي كبير من المادة لدى الفرع الذي أضاف إلى أسباب تراجع الإيرادات ما تعلق بتوقف أعمال العزل والتزفيت في محافظات القطر، وذلك نتيجة للأوضاع الراهنة، وتم الإعلان هذا العام عن تأهيل ورش للعزل والتزفيت في محافظتي  اللاذقية وطرطوس وإلى إعادة الإعلان للمرة الثانية لتنفيذ مشاريع العزل في باقي المحافظات أما آخر أسباب هذا التراجع في الإيرادات فيتعلق بقدم آلات وأليات المعامل والمقالع التابعة للفرع الذي مضى على تشغيل قسم كبير منها أكثر من ثلاثين عاماً ولا سيما الآلات الموجودة في معامل الشركة.
مقترحات لتطوير الأداء 
أما عن المقترحات التي قدمها رئيس الفرع لتحسين الإيرادات المخففة لديه فشملت استبدال وتجديد آلات وآليات المعامل والمقالع وذلك وفقاً لخطط استثمارية سنوية بهذا الشأن وإعلام المؤسسة العامة للجيولوجيا: - فرع اللاذقية عن مشاريع العزل والتزفيت الموجودة لدى جهات القطاع العام وذلك وفقاً لما ورد في التعاميم والبلاغات الصادرة عن الجهات المعنية بهذا الشأن، وذلك بعد العودة إلى تنفيذ أعمال العزل وتأهيل الورش الخاصة بذلك إضافة للتأكيد على استجرار مادة الرمل الإسفلتي والعدسة الإسفلتية /بحص اسفلتي/ لاستخدامها في عمليات الردم في مشاريع الشركات الإنشائية والكهرباء والاتصالات والمياه/ كون هذه المواد ذات مواصفات جيدة وأنسب من مواد الردم الأخرى المستخدمة في مثل هذه المشاريع علماً بأن الفرع طالب بتضمين تلك المواد في دفاتر الشروط المتعلقة بهذه المشاريع والتي يعلن عنها من قبل شركات القطاع العام وذلك بهدف تصريف ما يتوفر لدى الفرع من احتياطات من هذه المواد وتوفير إيرادات مهمة له.
وأخيراً 
ختم مدير الفرع حديثه بالتأكيد على السعي لتحقيق ما تقدم من خطط وبرامج لاستثمار الإمكانات والطاقات التي تتبع لنطاق عمله وذلك بغية العودة بنشاط الفرع إلى المستوى الذي كانت عليه بما لذلك من أهمية كبيرة على صعيد تأمين احتياجات السوق المحلية من المواد المنتجة لدى الفرع وتوفير كميات إضافية يمكن تصديرها إلى الأسواق الخارجية علماً بأن الكثير من تلك المنتجات تلقى إقبالاً في السوق الخارجية.
 

الفئة: