رفضاً للعدوان ودعماً لانتصارات الجيش .. وقفتان جماهيريتان في جبلة وجامعة تشرين

العدد: 
9091
التاريخ: 
الاثنين, 16 نيسان, 2018
المصدر: 
الوحدة - سانا

أقام طلبة جامعة تشرين باللاذقية والعاملون فيها وقفة تضامنية مع أبطال الجيش العربي السوري الساهرين على حماية الوطن مؤكدين ثقتهم بهذا الجيش البطل واستنكارهم للعدوان الثلاثي على سورية.
وعبّر الطلاب والعاملون عن تنديدهم بالعدوان السافر الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا مشيرين إلى فخرهم بما قامت به الدفاعات الجوية السورية في صد العدوان الأمر الذي يشكل مصدر عز وكرامة لكل سوري.
ورفع الطلاب في وقفتهم الأعلام السورية واللافتات المنددة بهذا العمل الجبان مرددين الهتافات التي تحيي بطولات جيشنا العربي السوري وتؤكد ثقتهم الكبيرة بأبطاله الذين استبسلوا في صد العدوان عن أرض سورية التي ستبقى عرين المقاومة وقلب العروبة النابض مؤكدين أن هذا العمل يأتي لرفع معنويات التنظيمات الارهابية المسلحة التي خرجت من الغوطة الشرقية مدحورة تحت ضربات أبطال الجيش العربي السوري.
وأكدت الطالبة زينب موسى من قسم اللغة الفرنسية إدانتها لهذا العدوان وثقتها بأبطال الجيش العربي السوري و قالت: هذا العدوان الغاشم لن يجدي نفعاً للدول الغربية فالسوريون أصحاب إرادة قوية وتاريخ مجيد وحضارة عريقة والجيش ومن خلفه أبناء الوطن لن يرضخوا للعدوان .
بينما أشارت الطالبة بتول سليمان من قسم المكتبات بكلية الآداب إلى أن النصر على أعداء الوطن قريب بفضل تضحيات الشهداء والجرحى ووعي السوريين وقوة الجيش العقائدي وحكمة القيادة وشجاعتها.
وأشار الطالب زين سليمان من كلية التمريض إلى استمرار الطلبة في نهل العلم والتصدي للعدوان بوقوفهم إلى جانب جيشهم .
كما أوضحت هند ديب موظفة بكلية الاقتصاد أن العدوان كان يهدف لإضعاف الدولة السورية التي تمنعهم من الهيمنة على المنطقة وهو يصب في مصلحة الكيان الصهيوني والتنظيمات الإرهابية .
وفي جبلة شهدت ساحة العمارة وسط المدينة حشداً كبيراً لأهالي المدينة استنكاراً للعدوان الثلاثي على سورية وتأكيداً على الوقوف خلف الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب وداعميه.

 


وعبّر المشاركون في الوقفة عن ثقتهم التامة بقدرات جيشنا الباسل في هزيمة الإرهاب وتطهير كامل التراب السوري واستعادة الامن والاستقرار لربوع الوطن.
ورفع المشاركون أعلام الوطن واللافتات المنددة بالإرهاب والممارسات الشيطانية وانتهاكات حقوق الإنسان ورددوا الأغاني الوطنية وقال جهاد علي  هذه الوقفة تعبير وجداني عن اعتزاز المواطن السوري بوطنه وجيشه في التصدي لكل أشكال العدوان مؤكداً أن النصر حليف سورية.
الشيخ حافظ كريم خطيب جامع المنصوري في جبلة قال:  إرهابهم لم يمنعنا من الدفاع عن أرضنا ووطننا ولن يزيدنا إلاّ قوة وتمسكاً وإصراراً على المضي في تحرير أرضنا.
وأكدت عبير شرابة أن مسيرة الانتصارات مستمرة حتى دحر آخر إرهابي من أرض سورية التي لن تقبل أن يدنس أرضها أي معتد أو غاصب.
وعبّر علي حيدر زهرة عن تمسك المواطن السوري بأرضه وحقوقه الوطنية مؤكداً أن قوى العالم الباغية مهما زاد عدوانها لن تثني الشعب السوري عن تحرير أرضه وطرد الإرهابيين منها.