جمعيـــــة إيثار الخيريـــة تبلســــم الــجرح وتـزرع الــفرح

العدد: 
9091
التاريخ: 
الاثنين, 16 نيسان, 2018
الكاتب: 
رانيا حكمت صقر

هناك من يدافع عن الأرض بالسلاح وهناك من يدافع عن الهوية بالقلم وهناك من يدافع عن التراث والأصالة بالكلمة واللحن وهذا ما آمنت به جمعية إيثار الخيرية من خلال الحفل الغنائي الخيري الذي أحيته الفنانة بادية حسن على مسرح الأسد باللاذقية ليعود ريعه كما أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية ممدوح جراد لدعم التعليم المجاني في الجمعية الذي يقدم لذوي الشهداء وأولاد الجرحى والعائلات المنكوبة خلال الأزمة، فكان الهدف العمل على توسيع وتحسين المعهد ليستوعب أعداداً أكبر من الطلاب وصفوف أكثر لتحقيق الإفادة المرجوة التي تطمح لها الجمعية.

 

سوسن ديوب متطوعة في الجمعية تعتبر العمل التطوعي يعبر عن رقي المجتمع ووعيه فهو وسيلة للتخفيف من معاناة الناس خاصة في أوقات الأزمات فالجمعية التي بدأت أعمالها من سبع سنوات لمساعدة أسر الشهداء والجرحى والمخطوفين، أهتمت أيضاً بالجانب التعليمي المجاني لثقتها بأهميته افتتحت المعهد التعليمي الذي يقوم بدورات صيفاً شتاءً باستمرار للصفوف من السابع إلى التاسع بإشراف كادر متخصص لكافة المواد.
عصام نعمان عضو في جمعية إيثار اعتبر الحفل هو احتفال بانتصارات 17 نيسان للجيش العربي السوري والفرحة بعودة المخطوفين للأهالي وعلى أمل عودة المخطوفين كافة، فحفل اليوم هو وقفة عز وإباء مع أمنا سورية ودعم  من قبل جمعية إيثار لأسر الشهداء وجرحانا لنزرع البسمة والفرحة على وجوههن لنكون شعلة نور أمام كل إنسان قدم الغالي للوطن.
المهندسة كندا متوج أحد أعضاء الجمعية عبرت بكلمتها التي ألقتها بالافتتاح أن هذا الحفل يعبر عن النصر الذي سطره جيش الوطن وجيش العقيدة بالصبر والإيمان وجمعية إيثار تعمل للخير والعطاء وتسعى لبلسمة الجراح ولتوقد شمعة العلم لترفد الوطن بشموع المستقبل ولمحاربة الجهل لترسي دعائم الوطن.
وفي مشاركتها الثانية مع جمعية إيثار أطلت الفنانة بادية حسن بصوتها الأصيل ليكون عنوان حفلتها (حلم) بمشاركة الفرقة الموسيقية (أغافي) فقد اعتبرت هذا العنوان يعبر عن حلمنا بنصر سورية وشفاء جراحها وهو حلم بإعادة إعمارها من جديد، وأنا ابنة اللاذقية وهذا الحفل يعني لي خصوصيته وتفاعل الجمهور دائماً رائع ومشجع أما مشاركتي مع جمعية إيثار وكافة الجمعيات الخيرية هو جزء من مشروعي الفني والإنساني ففني أهديه لسورية وللجيش العربي السوري.


تضمن برنامج الحفل عدة أغاني خاصة منها (بقى من كلمة) ألحان صفوان بهلوان (شآم) من كلمات وألحان الفنانة بادية حسن كما قدمت أغاني من الفلكلور السوري الفلسطيني وأغنية لأبي خليل القباني (يا مسعدك صبحية) ليكون الختام مع أغنية (تعلى و تتعمر يا دار).
أما جديدها فهو أغنية وطنية لمصر تعاون مع الموسيقار سامي الحفناوي والتحضير لألبوم جديد عاطفي قريباً.
 

الفئة: