نفايات بانياس وصافيتا ودريكيش الطبية .. تتمرد على الواقع الصحي!

العدد: 
9090
التاريخ: 
الأحد, 15 نيسان, 2018
الكاتب: 
ربا قميرة

النفايات الطبية كانت سابقاً تعالج بالمحارق التي ألغيت من المشافي في الساحل السوري منذ 2016 العام الذي تزامن مع إحداث محطة معالجة للنفايات الطبية على مستوى الساحل السوري، حيث ترحل المراكز الطبية في كلا المحافظتين نفاياتها إليها ليصار إلى تعقيمها، والمحطة تقع في مكب البصة وتقوم بمعالجة النفايات الواردة بدرجات حرارة عالية يتم خلالها القضاء على الجراثيم ومن ثم نقلها إلى مكب البصة والتعامل معها كأي نفايات عادية .
وبما أن القطاع الطبي في طرطوس قد شهد مؤخراً تطوراً ملحوظاً، وتحديداً القطاع الطبي الخاص (مستشفيات – مخابر للتحاليل والتصوير بالأشعة – معامل للأدوية...)، فقد أصبح التعامل مع النفايات الطبية، وإيجاد وسائل حديثة للتخلص منها  ضرورة ملحة كما يقول المهندس وسام عيسى مدير إدارة النفايات الصلبة في طرطوس، فمن هذه الضرورة تقوم الإدارة بالتنسيق مع محافظة اللاذقية على ترحيل النفايات الطبية إلى محطة خاصة لمعالجة النفايات الطبية في منطقة البصة التابعة لمحافظة اللاذقية، والتي تم إنشاؤها عام 2016، وذلك بوساطة سيارة مخصصة لنقل مثل هذه النفايات عائدة لمحافظة اللاذقية مرة كل أسبوع أو حسب الحاجة، من عدة مستشفيات (الباسل – التوليد – العسكري – بنك الدم ).
وتعمل الإدارة على إلزام كافة المستشفيات الخاصة ومراكز الرعاية الصحية لترحيل نفاياتها إلى المراكز الوسيطة، ليتم ترحيلها إلى محطة المعالجة في منطقة البصة، ولكن بالرغم من أهمية هذه المحطة فإن بعض المستشفيات  الخاصة في مدينة طرطوس، وأغلب المستشفيات في بانياس وصافيتا والدريكيش لا تقوم بترحيل نفاياتها إلى المراكز الوسيطة بسبب عدم توفر سيارات مخصصة لنقل النفايات الطبية.
ويؤكد المهندس وسام عيسى أن الحاجة إلى سيارات مخصصة دفعت إدارة النفايات الصلبة إلى مراسلة وزارة الإدارة المحلية ومنظمة الصحة العالمية من أجل تخصيص سيارتين لمحافظة طرطوس، حتى تتمكن الإدارة من تطبيق خطة نقل النفايات الطبية من المدينة ومناطقها بشكل منتظم وترحيلها إلى محطة المعالجة في اللاذقية، ولكن حتى تاريخه لم يردنا أي جواب على هذا الطلب الملح، ما يجعل التنسيق مع محافظة اللاذقية خطوة ناقصة تحتاج إلى حل جذري.

 

الفئة: