سوق للمهن اليدوية التراثية والتقليدية قريباً في طرطوس

العدد: 
9090
التاريخ: 
الأحد, 15 نيسان, 2018
الكاتب: 
سعاد سليمان

يضم اتحاد الحرفيين في طرطوس 18 جمعية حرفية لمختلف المهن والإشغال بدء بالذهب، وانتهاء بمعقبي المعاملات وكتاب العرائض وما بينهما ..
في المؤتمر السنوي لاتحاد الحرفيين بطرطوس الاسبوع الماضي الذي عقد تحت شعار: بأيدينا نساهم في إعادة الاعمار وبناء سورية تم تقديم وقراءة التقارير - كما جرت العادة – الاقتصادي والتنظيمي والثقافي وغيرها ..
لكن الأهم كان الأعلان عن بدء تأسيس سوق المهن اليدوية للحرفة التراثية والتقليدية الذي سيصبح قيد العمل قريباً ، والسعي لإنشاء أسواق مشاركة مشابهة في كافة المناطق والارياف في المحافظة .
و مما تم طرحه استعراض النشاطات التي قام بها المكتب التنفيذي خلال الفترة الماضية في المنطقة الصناعية ومنها تعديل نظام ضابطة البناء ،وتحويله إلى طابقين، و تم إصدار قرار رقم 16 القاضي بتعديل نظام ضابطة البناء للمقسم المخصص لاتحاد الحرفيين إلى ثلاث طوابق فوق الأرضي، وتأهيل محطة الترحيل ووضعها في الخدمة ليتم إغلاق مكان تجمع القمامة في المكان المتاخم للمنطقة الصناعية وإنهاء العمل فيها بشكل نهائي، وإضافة ثلاث محولات لمعالجة ضعف الكهرباء ، وتوسيع المخرج من الجهة الغربية ليشكل خروجاً آمناً ، وتوسيع شبكة الهاتف ، والعمل مع بلدية طرطوس لوضع آلية تسليم سندات التمليك للحرفيين والصناعيين ، وتأمين البنى التحتية لإتمام إنشاء المنطقة الصناعية في بانياس .. وتعديل المخطط التنظيمي وتقسيم المنطقة إلى خمس كتل بدلاً من 11 كتلة .. وغيرها من الأمور الخاصة بحماية العمال وتطوير العمل  .
وخرج المؤتمر بمجموعة من المقترحات والتوصيات لمختلف الجمعيات الحرفية منها حل مشكلة إشغال الأرصفة والتفريق بين المطاعم والمقاهي وخاصة على الكورنيش البحري ومن المطالب الهامة منح أصحاب المخابز مخصصات الدقيق عن نصف يوم ليوم العطلة أسوة ببقية المحافظات وغيرها من المطالب التي تحمي اصحاب الحرف وتطور العمل الحرفي  .
عُقد المؤتمر بحضور: محافظ طرطوس وأمين فرع الحزب ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة، ورئيس اتحاد الحرفيين بسورية ورئيس وأعضاء الاتحاد بطرطوس والمدراء ورؤساء الجمعيات الحرفية والمعنيين .